• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد أن المركز الأول هدفه اليوم في تحدي الوزن المفتوح

فيصل الكتبي: الإمارات لا تستحق إلا الذهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

وصف فيصل الكتبي قائد المنتخب الوطني حصول لاعبي الأبيض على عدد وافر من الميداليات بكافة ألوانها «ذهبية وفضية وبرونزية» خلال بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو، بالإنجاز الكبير، وأكد أن ما بذله لاعبو المنتخب خلال الشهور الماضية من استعداد للحدث لم يذهب هباءً.

ووجه التهنئة والشكر لكل من حقق إنجاز على مدار اليومين، مؤكدا أن اللاعبين تعاهدوا على تقديم كل ما هو غال في سبيل رفع علم الدولة خفاقاً عالياً، خصوصاً وأن البطولة تقام على أرضنا وبين جماهيرنا، وهو أمر كان من أهم عوامل التحفيز على طول الخط.

وأضاف: «لقد بذل اللاعبون والأجهزة الفنية ومن خلفهم الاتحاد مجهودات كبيرة من أجل الاستعداد لهذا الحدث الكبير»، مؤكدا أنه مع نهاية العام الماضي تم وضع برنامج تأهيلي خاص، اعتمد على المشاركة في عدد من البطولات الخارجية، فضلا عن الدخول في بعض المعسكرات التأهيلية من أجل حصد عدد وافر من الميداليات خلال بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي تعد هرم بطولات اللعبة على مستوى العالم. وتمنى مزيداً من التفوق والنجاح للاعبي المنتخب الوطني خلال مشاركتهم اليوم، مؤكداً أن الجميع سوف يقاتل من أجل المضي قدما في تحقيق الأهداف المرجوة، التي تم وضعها ضمن برنامج تخطيطي معد منذ فترة طويلة.

وأهدى الكتبي ذهبية وزن 94 كجم التي فاز بها مساء أمس لأول، إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راعي الرياضة والرياضيين، مؤكدا أن ما تحقق من إنجازات ثمرة دعم سموه المباشر ومتابعة سموه الحثيثة للاعبي المنتخب الوطني، وحرص سموه الدائم على توفير كافة متطلبات النجاح، وتمنى أن يكون الجميع عند حسن ظن سموه به، مؤكدا أن كل فرد في المنتخب الوطني سوف يقاتل من أجل رفعة الوطن وتحقيق الأهداف المرجوة.

وأعلن قائد المنتخب الوطني أن هدفه المقبل هو الفوز بذهبية الوزن المفتوح هذا المساء، مؤكدا أنها ستكون إنجازاً كبيراً، إذا ما تمكن من تحقيقه، ووعد ببذل قصارى جهده من أجل الحصول على الذهبية والصعود إلى منصة التتويج. وأكد أن المنافسة سوف تكون غاية في القوة، لكن سوف يضاعف من مجهوداته، ويقاتل من أجل رفعة وطنه ورفع علمه خفاقا على منصة المركز الأول، لأن الإمارات لا تستحق إلا الذهب.

وتحدث الكتبي عن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، واصفاً المشهد بالرائع والمنافسة بالمثيرة وقال: «دون شك لا يمكن لأحد أن ينكر أن هذا الحدث هو الأكبر الذي يجمع تحت مظلته نجوم الجوجيتسو على مستوى العالم»، وأضاف: «وصول عدد المشاركين إلى أكثر من 2300 لاعب أمر يدعو للدهشة، ويؤكد أن اتحاد الجوجيتسو برئاسة عبد المنعم الهاشمي يبذل قصارى جهده من أجل الارتقاء باللعبة على الصعيد المحلي والصعيد العالمي أيضاً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا