• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

624 حالة انتهاك لحريات الصحفيين خلال عامين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

عدن(الاتحاد)

أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين أن الحريات الإعلامية في البلد تشهد احد أسوأ الظروف على الإطلاق وسط تضييق الحريات الإعلامية بشكل يومي وتصاعد حدة الانتهاكات المتعددة كالقتل واختطاف وتعذيب للصحفيين.

وأوضح عضو مجلس النقابة، نبيل الأسيدي، أن اليمن شهدت 624 حالة انتهاك خلال عامين تصدرتها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية بنسبة 83 بالمائة كأكبر الجهات المنتهكة لحرية الإعلام في البلد، مشيراً إلى أن الاعتداءات تنوعت بالضرب واقتحام وقصف المقار الإعلامية واقتحام واعتداء ممتلكات ومنازل صحفيين، ونهب ممتلكات ومقتنيات وسائل الإعلام.

ولفت الاسيدي إلى أن النقابة وثقت 72 واقعة تهديد ومضايقة وتشهير، والتهديد بالقتل وعملية إيقاف إصدار صحف وإغلاق مكاتب وقنوات وصحف يمنية وعربية وأجنبية وخدمات الرسائل الإخبارية، وحجب 130 موقعا إخباريا من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

من جانبه رصد مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي في اليمن خلال مارس وابريل 2017,65 حالة انتهاك ضد أفراد صحفيين وإعلاميين ونشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي ومؤسسات إعلامية من اقتحام ونهب وإيقاف بث برامج سياسية.

وأشار المركز في تقرير له بعنوان (تقرير الحريات الإعلامية) خلال الفترة من مارس وابريل 2017، أن حالات الانتهاكات تركزت في كل من محافظة صنعاء وتعز والحديدة ومأرب وريمة، مشيرا إلى أن اليمن صنفت كأسوأ البلدان العالمية انتهاكاً للصحفيين، واحتلت مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، ثاني جماعة في العالم تهدد حياة الصحفيين بعد التنظيم الإرهابي داعش.