• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في مقدمتها منحة «حمدان بن زايد للمتفوقين»

14,7 مليون درهم من جامعة أبوظبي للمنح والمساعدات المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قدمت جامعة أبوظبي 14,782,784 درهماً لبرامج المنح الدراسية والمساعدات المالية خلال العام الأكاديمي 2015 -2016 والذي يستمر حتى 4 أغسطس المقبل، واستفاد منها 1,597 طالباً وطالبة من المسجلين للدراسة في الجامعة والذين انقسموا بين طلبة متفوقين وطلبة من ذوي الموارد المالية المحدودة، حيث تتنوع البرامج التي يقدمها صندوق المنح الدراسية والمساعدات المالية بالجامعة إلى 5 فئات من المنح، وفي مقدمتها منحة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس أمناء الجامعة، إضافة إلى منحة رئيس الجامعة، ومنحة الجامعة، والمنحة الأكاديمية، ومنحة الرياضيين، إلى جانب برنامج المساعدات المالية «سنابل».

وأكد علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، أن برامج المنح والمساعدات المالية التي تحرص جامعة أبوظبي على تقديمها سنوياً للطلاب والطالبات منذ تأسيسها عام 2003 أصبحت ركناً أساسياً في استراتيجيتها ورسالتها كصرح أكاديمي يهدف إلى المساهمة الفاعلة في بناء قاعدة من الكوادر الوطنية المتخصصة التي من شأنها أن تدعم توجه الدولة إلى اقتصاد قائم على المعرفة، بما يلبي أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030، حيث تسعى الجامعة من خلال هذه البرامج إلى تحفيز الطلبة المتفوقين من مختلف أنحاء الدولة وتشجيعهم على التميز والريادة والإبداع، فضلاً عن إتاحة فرصة للطلبة من ذوي الموارد المالية المحدودة للدراسة بالجامعة التي تعد مؤسسة التعليم العالي الخاصة الوحيدة في الدولة التي تحصل على الاعتراف المؤسسي والاعتماد من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأميركية ‏WSCUC.

وأوضح ابن حرمل أن الجامعة قد بدأت العمل على تطوير معايير وشروط التأهل للحصول على المنح والمساعدات المالية بشكل يتيح لعدد أكبر من الطلبة للتقديم والاستفادة من صندوق المنح والمساعدات المالية مع بداية الفصل الأول من العام الأكاديمي المقبل 2016 -2017 والذي تنطلق الدراسة به يوم 28 أغسطس المقبل، وذلك ضمن خطة متكاملة دشنتها الجامعة استعداداً لاستقبال الطلاب والطالبات المسجلين للدراسة بفرعيها بأبوظبي والعين، لافتاً إلى أن وصول أعداد الطلبة المستفيدين من برامج المنح الدراسية والمساعدات المالية بالجامعة إلى 1,597 خلال العام الأكاديمي الماضي، إنما يعد خير دليل على نجاح الصندوق في تخفيف الأعباء المالية عن كاهل الطلبة من ذوي الموارد المالية المحدودة، بحيث يضعون كل طاقاتهم وتركيزهم على التفوق العلمي والإبداع الأكاديمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض