• الأحد 22 جمادى الأولى 1438هـ - 19 فبراير 2017م

اكتشاف حشرات وظيفتها الجنسية معكوسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

قدم العلماء وصفا تفصيليا أمس الأول لأربعة أنواع من الحشرات تعيش في كهوف شديدة الجفاف بالبرازيل وتتغذى على فضلات الخفافيش. وقال العلماء في دورية «كارانت بيولوجي» إنه على خلاف المألوف فإن لدى إناث هذه الحشرات عضوا دقيقا يشبه عضو التذكير فيما تحتفظ الذكور منها بفتحة شبيهة بالمهبل تمارس من خلالها الإناث عملية التزاوج التي تستمر من 40 إلى 70 ساعة. وأضافوا أن هذه الخصائص تجعل من هذه الأنواع الأربعة من الحشرات من جنس «نيوتروليا» من الأنواع الفريدة في العالم.

وقال كازونوري يوشيزاوا عالم الحشرات من جامعة هوكايدو اليابانية «إن اشتمال عملية النشوء والارتقاء على شيء فريد مثل امتلاك الأنثى لعضو تذكير أمر في غاية التفرد. ذلك ما أصابني بالدهشة». وأضاف أنه رغم تبادل الأدوار الجنسية الطبيعية بين الذكر والأنثى من الحقائق الموثقة في عدة أنواع من الحيوانات إلا أن هذه الحشرات هي النموذج الوحيد الذي ينقلب فيه التركيب الجنسي للذكر إلى العكس. وأضاف يوشيزاوا «ربما تمثل إناث حشرة (نيوتروليا) أشرس إناث تم اكتشافها حتى الآن في المملكة الحيوانية». (واشنطن - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا