• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تحدث عن تجربته في اتحاد الكتاب

أنور الخطيب: القراءة جهد ذاتي يختلف من قارئ إلى آخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

يواصل اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الاحتفاء بعام القراءة، وشهد محاضرة من الشاعر أنور الخطيب بعنوان «رحلتي مع القراءة» في المسرح الوطني في أبوظبي أمس الأول. وقد رحب الشاعر سالم أبو جمهور بالخطيب، مقدماً لمحة عن تجربته الأدبية، في حين استهل المحاضر حديثه بالقول: «إن القراءة جهد ذاتي تختلف أهدافها من قارئ إلى آخر»، مفرقاً بين «القراءة للمعرفة، والمتعة، أو حباً للمغامرة»، مضيفاً أن «أكثر أنواع القراءة شقاء هي التي ترتبط بالإجابة عن أسئلة وتوصيفات للهواجس، وأصعب الأسئلة تلك المتعلقة بوطن مفقود، وطن في الحلم.. وأكثر الأسئلة إرهاقاً هي تلك التي تدور في فلك المعضلة الوجودية».

وتحدث الخطيب عن قراءاته المبكرة، والأسئلة القلقة التي كانت تدور في «رأس طفل لاجئ في أرض الغير، يعيش في مخيم بائس، يقيم فيه أناس غارقون في أحزانهم وخيباتهم، قلقون بشأن مصيرهم...»، حيث عاد بذاكرته إلى البداية، متأثراً بأخيه الذي كان مولعاً بالقراءة، وهو يدرس القانون ولديه مكتبة قرأ منها لجبران ونجيب محفوظ وإيليا أبو ماضي وغيرهم. وكانت نقطة التحول في ثقافته عند حصوله على منحة من جامعة قسنطينة في الجزائر، ليتخصص في دراسة اللغة الإنجليزية وآدابها، مشيراً إلى تعلقه بشعراء الرومانسية.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا