• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يضم أعمالاً بتوقيع 15 فناناً عالمياً

رواق الفن في «نيويورك أبوظبي» ينظم معرض «التكنولوجيا ومفارقاتها»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي، تنظيم معرض «الخيوط الخفية: التكنولوجيا ومفارقاتها»، خلال الفترة من 22 سبتمبرإلى 31 ديسمبر المقبل. ويأخذ المعرض زوّاره على متن رحلة استكشافية في الأعمال المعروضة التي ترصّد جوانب علاقاتنا اليومية مع عالم التكنولوجيا، للوقوف على جملة من المواضيع البارزة، بما فيها «العزلة والتواصل» و«الخصوصية ووسائل التواصل الاجتماعي»، وسيضم مجموعة من الأعمال الفنية المميزة التي تحمل توقيع 15 فناناً عالمياً، بينهم الفنان الصيني آي ويوي والفنانة الأميركية آدي واغنكت.

لا شك أن عصر التكنولوجيا، وما يصاحبه من حلول مبتكرة قد شكّل نقلة نوعية في وسائل وطرق الاتصال بطريقة غير مسبوقة في تاريخ البشرية، بدايةً من الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي، وصولاً إلى المعاملات المالية الإلكترونية، وغيرها من المعاملات الأخرى.

وبين سلبيات التكنولوجيا وأفضالها، يتخلل المعرض حوار متميز يسبر أغوار موضوع عالمي، ضمن إطار علاقة المنطقة مع الفوائد والمخاطر المصحوبة مع التطور التكنولوجي، في حين ترصد الأعمال المعروضة صدى هذه الأطر المؤسسية والجمالية المتبعة في التعقب والإشراف الإلكتروني لتكشف لنا الستار عن عدد من جوانب حياتنا التي نعتبرها أمراً مسلماً به، ويأمل القيمون الفنيون خلق حوار ناجع وتوضيح الاستخدام الأمثل لهذه الأدوات التي نستخدمها يومياً.

وقالت بانة قطان: «إن الفنون مرنة بطبيعتها وتتأثر بجميع التغييرات التي تطرأ على المجتمع، بدايةً من الثورة الصناعية، مروراً بالصعود إلى القمر وإنشاء شبكة الإنترنت، وصولاً إلى الثورة التكنولوجية، ولهذا الموضوع الشامل أهمية خاصة في دولة الإمارات، التي تشتهر بكونها دولة حاضنة للإبداع والابتكار، إضافة إلى سكّانها المطلعين دائماً على أحدث ما يجود به عالم التكنولوجيا»، معربة عن فخرها بطرح هذا الموضوع في المشهد الفني في دولة الإمارات بالتعاون مع القيّم الفني سكوت فيتزجيرالد الذي لم يكن للمعرض أن يُقام من دون دعمه.

من جهته، قال سكوت فيتزجيرالد: «ترتكز أعمالي والبرامج الدراسية التي أقدمها على موضوع التكنولوجيا من حيث كيفية التفاعل معها واستخدامها، وسيشكل هذا المعرض فرصة مثالية للعمل مع هذه الأفكار المطروحة في سياق جديد. ويمثّل الفنانون المشاركون شريحةً عريضةً من المواهب الناشئة والرموز الفنية المعروفة، ممن يطرحون نظرة نقدية شاملة على التأقلم مع هذه الأدوات، بعدما أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، كما يحددون ملامح علاقتنا الممتدة مع التكنولوجيا في الماضي والحاضر والمستقبل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا