• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

رئيس تونس يخفض راتبه للثلث بسبب الأزمة المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

أعلن الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي أمس قراره بخفض راتبه إلى الثلث، مع تخفيض نفقات مؤسسة الرئاسة، في ظل الصعوبات المالية التي تواجهها البلاد.

وقال المرزوقي، خلال إشرافه أمس على موكب لإحياء الذكرى الـ58 لقوات الأمن الداخلي: «قررت التخفيض في المرتب القانوني لرئيس الجمهورية إلى الثلث». وأضاف المرزوقي «أعطيت التعليمات لمزيد التقليص في نفقات رئاسة الجمهورية، وبأكبر قدر ممكن». وجاء قرار المرزوقي بخفض مرتبه البالغ نحو 30 ألف دينار من دون اعتبار المنح والامتيازات، في وقت تعاني تونس من انحسار السيولة بخزينة الدولة، وسط خطط تقشف حكومية. كانت رئاسة الحكومة أعلنت مؤخرا عن حاجتها إلى توفير 600 مليون دينار قبل شهر يوليو المقبل، لدفع رواتب الموظفين، وسد العجز البالغ قيمته 3,3 مليار دينار.

وقال المرزوقي الذي واجه انتقادات بسبب حجم راتبه ونفقات الرئاسة: «يبقى هاجسنا الأساسي هنا هو ألا تتحمل الطبقات الفقيرة والمتوسطة، التي قامت الثورة أساساً من أجل تحسين مستواها المعيشي، العبء الأكبر من التضحيات المطلوبة». ولم يعلن المرزوقي الذي يأتي قراره الأخير قبل أشهر من الانتخابات المقررة نهاية العام الجاري، نيته الترشح إلى منصب الرئاسة، لكن قادة حزبه المؤتمر من أجل الجمهورية أعلنوا أنه يبقى المرشح الأول للحزب. (تونس - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا