• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مجموعة إيطالية تطلب شراء إحدى جزر مدينة فينسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

طلبت مجموعة نشطاء محليين في مدينة فينسيا الإيطالية شراء إحدى الجزر التي طرحتها الحكومة للإيجار لمدة 99 عاماً، من أجل الإبقاء عليها كمتنزه عام ومفتوح، حيث تشتهر جزيرة بوفجليا بأنها مقصد لهواة الصيد. وتوجد الجزيرة بين قلب مدينة فينسيا التاريخي وليدو، وهو عبارة عن قطاع من الأرض يشكل الحد الخارجي لبحيرة فينسيا.

وقالت حملة «بوفجليا للجميع» التي تسعى لشراء الجزيرة: «نريد أن تظل الجزيرة عامة ومفتوحة أمام الجميع»، بدلا من بيعها إلى إحدى سلاسل الفنادق العالمية، كما حدث مع جزر أخرى. يذكر أن سكان فينسيا يشكون من الضغط الزائد للسياح على مدينتهم. وتجذب المدينة التي وضعتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «يونسكو» على قائمة التراث العالمي حوالي 30 مليون زائر سنوياً، في حين انخفض عدد سكانها إلى حوالي 60 ألف نسمة فقط. وتدعو حملة «بوفجليا للجميع» سكان المدينة إلى التبرع بمبلغ 99 يورو (137 دولاراً) من كل شخص. وفي حالة قبول الحكومة للعرض سيعقد جميع المتبرعين اجتماعاً عاماً لتقرير كيفية إعادة تنمية الجزيرة على أساس أن تظل مفتوحة للجميع وغير هادفة للربح في كل الأحوال. يذكر أن بوفجليا خلت من السكان منذ أواخر السبعينيات، وكانت مقراً لمستشفى قبل ذلك، في حين كانت مركزاً لاحتجاز مرضى الطاعون في أوقات سابقة.

وتقول الأساطير: «إن سكان فينسيا تجنبوا الحياة في هذه الجزيرة لأنها ملأى بالأشباح. من ناحيته قال لورانزو بيسولا، أحد المشاركين في حملة شراء الجزيرة: «إن هذه الأقوال (هراء)، وإن هذه الجزيرة تجري في دم كل فينسي، فالشباب يذهبون إليها لمقابلة أول صديقة لهم أو من أجل صيد السمك أو سرقة الخوخ». (روما - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا