• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المسرح المدرسي يستعرض مواهبه على رمال خورفكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يناير 2016

ياسين سالم (خور فكان)

وسط حضور جماهيري غفير وعلى شاطئها الذهبي.. عاشت مدينة خورفكان يوم 22 يناير، فعاليات النسخة الثالثة لكرنفال المسرح، بمشاركات محلية وعربية ودولية واسعة، بتنظيم إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة.

وشهد الكرنفال أول عرض مسرحي بعنوان «كورة حمدون» ودارت الفكرة حول قدرة الإنسان على كسب الرهان حتى مع «الروبوت الآلي»، لمهاراته وعلمه الواسع من خلال الجد وليس الكسل، وأنه الذي صنع الروبوت الذي يدخل حسب حبكة المسرحية في تحدٍ مع الإنسان محاولاً التفوق عليه، إلا أن المسرحية وضمن الفكرة تبدد هذا الوهم من خلال التذكير أن الروبوت هو نفسه من صنع الإنسان كحقيقة علمية راسخة بشرط أن يشق طريق العلم والمعرفة بالجد والمثابرة وعدم الاتكال على الروبوت.

المسرحية التي قدمها طلاب في عمر الزهور من مدرسة الجسر ومدرسة عبدالله ابن الزبير في خورفكان ركزت على المهارة الرياضية والمعلومة من خلال تعريف الجمهور بأنواع الألعاب الرياضية وكذلك التسلية مع استخدام بعض الكلمات التي تحمس الحضور، خاصة بعد أن تحول المسرح من مكان للنوم والكسل إلى ملعب كرة قدم يعج بالنشاط والحيوية، استعرض خلاله الطلاب مهاراتهم الكروية وهم يرتدون اللون الأبيض، الذي يمثل منتخب الإمارات وانتهى العرض الأول بفوز المنتخب بهدف سينمائي ذكرنا بالهدف التاريخي لعدنان الطلياني عام 1990.

كما تم عرض مسرحية السوسة التي قدمها طلاب مدارس خورفكان، وهي تدور حول أهمية الغذاء الصحي والابتعاد عن الأكلات غير المفيدة، التي تسهم بتشويه الأسنان ولا تقوي المناعة، ومن خلال حبكة مسرحية بسيطة استطاع المسرح المدرسي توصيل رسالة للجمهور أن هناك مواهب من الممكن صقلها وتشجيعها على الإبداع وتوظيفها بالشكل الصحيح من خلال المشاركة في مثل هذه المهرجانات الجماهيرية التي تقام في الهواء الطلق ثم انتقل الجمهور إلى المسرح الأخضر، الذي يبعد عن الأحمر بأمتار قليلة حيث قدمت فرقة الشارقة للعيالة معزوفة تغنت بأمجاد الوطن.

وبعدها توالت العروض التي جمعت بين الفلكلور والمسرح، حيث قدمت الجاليات العربية الدبكة الشامية المشهورة وكان للفلكلور المصري حضور مميز من خلال عرض التنورة وكذلك الفلكلور الأفريقي واللاتيني وقمت فرقة الليوا الإماراتية مقطوعة كأحد الفنون الشعبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا