• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

البحرين وإيران.. «العيار الثقيل»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

ملبورن (أ ف ب)

يبحث منتخب البحرين لكرة القدم عن عرقلة إيران المرشحة، عندما يتواجهان اليوم في أولى مبارياتهما ضمن كأس آسيا 2015 لكرة القدم في ملبورن على ملعب «ريكتانجولار»، ويلتقي المنتخبان بعد انتهاء المباراة الأولى من المجموعة الثالثة بين الإمارات وقطر في كانبرا، وصحيح أن البحرين تمر بفترة رائعة بعد الإخفاق الأخير خلال منافسات بطولة «خليجي 22» في الرياض، وخروجها فيها من الدور الأول، إذ حققت انتصاراً كاسحاً على السعودية ودياً 4-1 قبل انطلاق البطولة، إلا أن إيران تبقى نداً قوياً ومرشحاً على الورق لتصدر المجموعة، وتخوض البحرين منافسات كأس آسيا للمرة الخامسة في تاريخها بعد قطر 1988 ثم الصين 2004 وتايلاند- فيتنام-أندونيسيا-ماليزيا 2007 وأخيراً قطر 2011.

وأبرز إنجازات الكرة البحرينية كانت في النسخة الثالثة عشرة في الصين 2004 عندما احتلت المركز الرابع بجدارة. وشهدت تلك النسخة بروز العديد من نجوم الكرة البحرينية الذين وصفوا بالجيل الذهبي، وأبرزهم محمد سالمين وعلاء حبيل وشقيقه محمد وطلال يوسف ومحمود جلال وحسين علي «بيليه» ومحمد حسين والسيد محمد عدنان، وفي المشاركة الأخيرة بقطر 2011 احتلت المركز الثالث بمجموعتها، بعد خسارتين أمام كوريا الجنوبية وأستراليا وفوز وحيد على الهند. ويقود «دفة» الفريق في هذه النسخة المدرب مرجان عيد الذي تسلم الفريق في ظروف صعبة خلال منافسات بطولة كأس الخليج، حيث اعفي العراقي عدنان حمد من مهامه، ليكلف مساعده عيد بالمهمة.

ويعول المدرب مرجان عيد على مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة، ومعهم عدد من اللاعبين الشباب الواعدين، وعمد مرجان إلى الاستعانة بالثلاثي فوزي عايش وعبدالله عمر وجيسي جون بعد أن كانوا جميعاً خارج قائمة المدرب حمد.

من جهتها، تبحث إيران عن استعادة أمجادها مطلع سبعينيات القرن الماضي، عندما أحرزت اللقب ثلاث مرات في 1968 و1972 و1976، وتراجع مستوى منتخب إيران كثيراً عقب ذلك، وعبثاً حاول فرض ذاته كأحد المنتخبات الرئيسية في القارة الآسيوية، إذ فشل في إحراز اللقب الآسيوي مجدداً أو حتى في الوصول إلى المباراة النهائية في المسابقة التي يحمل الرقم القياسي بالمشاركة فيها 12 مرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا