• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من خلال خفض رأس المال وتقليص المحافظ

بوصلة الشركات الغربية تعطي ظهرها لأسواق الدول الناشئة بعد 20 عاماً من الاستثمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

ترجمة: حسونة الطيب

عادة ما يدور الكثير من الجدل حول استراتيجية الشركات وما ينبغي أن يكون عليه حجمها وتنوع نشاطاتها ونسبة الفوائد، التي يمكن أن تجنيها، لكن ربما تغري المواقع الجغرافية العديد من هذه الشركات، التي تراهن على الدول النامية.

وتبدو الأرقام التي حققتها شركة فودافون من الوهلة الأولى، مبررة لأقوى فكرة إدارية خلال العقدين الماضيين، والتي تروج إلى ضرورة توجه الشركات نحو الأسواق الناشئة التي تتميز بالنمو السريع.

وارتفعت مبيعات الشركات العاملة في مجال الاتصالات في الأسواق النامية، بينما تراجعت في المتقدمة.

وبالتدقيق في هذه الأرقام وقياساً على سعر الصرف، نجد أن مبيعات «فودافون» في الأسواق الناشئة تراجعت، ما يعكس الموجة الكبيرة، التي تعرضت لها عملات هذه البلدان من تراجع في قيَّمها منتصف العام الماضي، في وقت أعلن فيه الاحتياطي الفيدرالي عن نيته خفض شراء السندات.

وربما تستمر هذه الموجة لبعض الوقت، حيث تراجعت الليرة في تركيا والراند في جنـوب أفريقيا، أكبر سوقين لشركة فودافون، لمستــويات متدنية في يــناير الماضي. وتبــدو الرؤية غير واضحة على المدى البعيد أيضاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا