• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تضمنت عروض الخيالة والهجن والفنون الشعبية

احتفالات اليوم العالمي للتراث تُزين كورنيش أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

مع عروض الخيالة والهجن والفنون الشعبية المختلفة، وغيرها من الفعاليات والمناشط المدهشة، استقبلت القرية التراثية أمس على كورنيش أبوظبي، احتفالات اليوم العالمي للتراث الذي يوافق الثامن عشر من أبريل من كل عام، وسط حضور جماهيري كبير، احتفاء بالعرس التراثي العالمي الذي يستمر على مدار ثلاثة أيام تنتهي مساء غد. وقد انطلقت الاحتفالات في الساعة الخامسة من مساء أمس مصحوبة بتفاعل أفراد ينتمون إلى جنسيات عديدة شاركوا أهل أبوظبي احتفاءهم بموروث الأجداد، لتتحول منطقة كاسر الأمواج إلى ملتقى لأبناء الشعوب المختلفة، ويؤكد مكانة القرية التراثية، باعتبارها منارة تراثية تضيء كورنيش العاصمة الهادئة، وتستقبل الراغبين في التعرف إلى لآلئ وكنوز التراث الإماراتي في قالب عصري وجذاب، من خلال فعاليات وأنشطة تراثية متنوعة تشهدها على مدار العام.

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يشرف على تنظيم الفعاليات نادي تراث الإمارات بوصفه الراعي الرئيسي لكافة الفعاليات والأحداث التراثية الكبرى في المجتمع، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، الذي يدعم الجهود المستمرة التي يقوم بها النادي من أجل إعلاء قيمة التراث، وترسيخ قيمه في نفوس الجميع خاصة لدى الأجيال الجديدة والنشء.

خارج أسوار القرية

الفعاليات التي بدأت خارج أسوار القرية بمنطقة كاسر الأمواج، جذبت أعداداً هائلة من الجمهور لمتابعة عروض الخيالة والهجن وأهازيج الرزفة والعيالة، التي أداها أبناء الإمارات في تناغم جميل واتقان باهر، يعكس اعتزازهم بما تركه لهم الأقدمون من جميل الفنون وعذب الكلام يتغنون به في سائر المناسبات الاجتماعية والوطنية.

وفي خلفية العروض الفنية أقيم مسرح للأنشطة والمسابقات، وإلقاء المحاضرات التوعوية التي تشرح بعض المفردات التراثية والأمثال الشعبية التي يرددها أهل الإمارات من الزمن القديم ولا زال أبناؤهم المخلصون يستعملونها في حياتهم اليومية حتى الآن. كما انتشرت الدكاكين ملاصقة لسور القرية من الخارج، تعرض المشغولات اليدوية والمنتجات التراثية بمختلف أنواعها من أزياء تقليدية ومنتجات الخوص والتلي والزري التي أحسنت الأمهات الإماراتيات صنعها عبر الزمن، وحرصن على نقلها من جيل إلى جيل، حتى صارت هذه المشغولات مرتبطة بالهوية الإماراتية، ومكملاً رئيساً لها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا