• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اللجنة العليا لـ «صيف بلادي» تزور المراكز وتتفقد أندية العلوم

الزعابي: آراء وملاحظات المشاركين مهمة لتطوير الفعاليات والأنشطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

اطلعت اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي» الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، على أنشطة وفعاليات المراكز الشبابية من خلال الزيارة الميدانية لمركزي شباب عجمان والشارقة وما تقدمه من برامج للمنتسبين في البرنامج الذي يعد الأكبر على مستوى الدولة للأنشطة الصيفية، ويقام هذا العام في دورته العاشرة، تحت شعار «صيف ممتع.. وجيل مبدع».

وضم وفد اللجنة العليا ناصر الزعابي مدير إدارة الأنشطة الشبابية والثقافية في الهيئة نائب المنسق العام للبرنامج، وأحمد البخيت رئيس قسم المراكز الشبابية وأندية العلوم رئيس لجنة المراكز الشبابية، وعبد الله حسن الياسي رئيس اللجنة الإعلامية للبرنامج، وفي حضور عدد من مديري المراكز الشبابية.

وقال ناصر الزعابي: إن اللجنة العليا للبرنامج تحرص على زيارة المراكز المشاركة في البرنامج التي تجاوز عددها هذا العام 100 مركز للوقوف على نوعية وجودة الأنشطة والبرامج المقدمة والالتقاء بالطاقم المشرف والاستماع للشباب أنفسهم وأولياء الأمور لمتابعة مدى الاستفادة التي تعود عليهم وعلى أبنائهم، ورصد الآراء والملاحظات والمقترحات التي تأخذها اللجنة محل اهتمام، وتساهم بصورة فاعلة في عملية تطوير البرنامج من عام لآخر، وتجديد أنشطته وفعالياته لتواكب اهتمامات وتطلعات الشباب، وتغطي المجالات التي تلامس ميولهم، بما يحقق الأهداف والغايات المنشودة.

وأشار، أحمد الرئيسي مدير مركز عجمان إلى حرصهم على الإعداد المسبق لأجندة الأنشطة والفعاليات الصيفية التي وضعت بمشاركة الشباب أنفسهم، وقدموا مجموعة كبيرة من الأنشطة التي عمل المركز على ترجمتها من خلال أجندته وتنفيذها خلال فترة البرنامج، ما انعكس بصورة لافتة على الأقبال الكبير الذي شهده منذ إعلان بدء النشاط الصيفي والمستمر من قِبل الطلبة الراغبين في الانضمام إلى المركز، والاستفادة من البرامج المقدمة.

وأضاف: أنشطة وفعاليات هذا العام شهدت تنوعاً وتجديداً بعيداً تماماً عن الأنشطة التقليدية التي لم تعد تحظى باهتمام الشباب، حيث إن اهتمامات الجيل الحالي اختلفت تماماً عما كانت عليه لدى الأجيال السابقة، ما يجعلنا في تحدٍ مستمر لتطوير وتجديد الأنشطة والبرامج، بما يواكب اهتمامات الشباب، ويتماشى مع تطلعاتهم، مع عدم إغفال الأنشطة التي تعزز الهوية الوطنية، وتغرس فيهم روح الولاء والانتماء للوطن، وتعمل على التعريف بالعادات والتقاليد الأصيلة، والمحافظة على تراث الآباء والأجداد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا