• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«سفير شرفي»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

ربما كانوا قليلين أولئك الذين يعرفون أن جزيرة «لارينيون» جزء لا يتجزأ من دولة فرنسا، قبل أن يشاهدوا أحد أبناء هذه الجزيرة يصول ويجول، ويتألق في ملاعب بطولة كأس الأمم الأوروبية الأخيرة «يورو2016» التي استضافتها فرنسا خلال الفترة من 10 يونيو إلى 10 يوليو الماضي، هذا النجم هو «ديميتري باييه» لاعب فريق ويستهام الإنجليزي، والذي منحته إدارة هذه الجزيرة لقب «سفير شرفي» للدور الكبير الذي أسهم به في التعريف بجزيرته، وأيضاً تألقه الرائع في «يورو 2016» الذي حوله من لاعب عادي في أحد الفرق الإنجليزية إلى نجم شهير يتحدث عنه العالم كله. صحيفة «ليكيب» كانت شاهداً على هذا التكريم الذي حصل عليه «باييه» من إدارة جزيرة «لارينيون» وقالت: ماكان لباييه أن يحصل على هذا المنصب الشرفي، لولا تألقه اللافت في «يورو 2016» وتسجيله ثلاثة أهداف حاسمة، وإنقاذه لمنتخب فرنسا في مباراة الافتتاح أمام رومانيا من فخ التعادل، عندما سجل هدف الفوز (2/‏1) قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة. وأضافت الصحيفة أن المسؤولين في جزيرة «لارينيون» قصدوا من وراء هذا التكريم الكبير أن يكون «باييه» هو حامل راية التعريف بجزيرته عبر العالم كله.

جدير بالذكر أن جزيرة لارينيون تقع في المحيط الهادي شرق دولة مدغشقر الأفريقية، وعلى بعد مائتي كيلو من جزيرة موريشيوس، وهي تابعة تماماً للدولة الفرنسية ومواطنوها مواطنون فرنسيون بحكم كونها إقليماً فرنسياً فيما وراء البحار. وأغلب سكان الجزيرة مهاجرون من الهند وباكستان ومدغشقر وجزر القمر، وهي باختصار خليط عرقي غريب.

ومن جانبه، أبدى باييه سعادته الشديدة بهذا التكريم، وقال: إنه لشرف عظيم أن أكون ممثلاً دولياً لمسقط رأسي وجزيرتي لارينيون. ويذكر فيه هذا الصدد أن باييه فوجئ بحب الناس له في أعقاب مباراة افتتاح اليورو، ثم زادت شعبيته تدريجياً في المباريات التالية، لدرجة جعلته يصرح وقتها بقوله: لو قالوا لي قبل سنة واحدة أن هذا السيناريو سيحدث على هذا النحو، لقلت لهم: «أنتم مجانين»!!

يبقى أن نعرف أن «باييه» كان قد قدم موسماً جيداً مع ناديه الإنجليزي ويستهام، لعب خلاله 30 مباراة وسجل 9 أهداف، بينما لعب 25 مباراة مع منتخب الديوك الفرنسية وسجل 6 أهداف، وسبق لباييه اللعب في فرنسا لأندية نانت وسانت إيتيين وليل ومارسيليا قبل أن ينتقل إلى صفوف ويستهام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا