• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بلحيف النعيمي بمناسبة يوم الصحة العالمي:

«الأشغال» تشرف على تنفيذ 11 مشروعاً صحياً بمختلف مناطق الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 أبريل 2015

علي الهنوري(الشارقة)

علي الهنوري (الشارقة)

أكد معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة، أن الوزارة تعمل على مواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في تشييد المباني الصحية، لإحداث نقلة نوعية وحقيقية في المنظومة التنموية ذات العلاقة بالقطاع الصحي، حيث تشرف الوزارة في الوقت الحالي على تنفيذ 11 مشروعاً صحياً في مختلف مناطق الدولة.وبمناسبة يوم الصحة العالمي قال وزير الأشغال العامة، إن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى للريادة والتفوق عالمياً في مجال البنية الصحية وفي مختلف المجالات، من أجل تحقيق مؤشرات السعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارات.وأشار النعيمي إلى أن أجندة رؤية الإمارات 2021، تسعى لتأمين أرقى مستويات الرعاية الصحية، وتعمل وزارة الأشغال العامة على إنشاء مستشفيات تتمتع بجودة عالمية وتطبق المعايير العالمية، بهدف حصول السكان على الخدمات الصحية المتميزة وفي الوقت المناسب.ولفت إلى أن وزارة الأشغال العامة حريصة على الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية، في مجال التشييد والتخطيط والتشغيل فيما يتعلق بالمشاريع الصحية، من خلال تنظيم زيارات لموظفي الوزارة لجهات عالمية، بهدف تطوير مشاريع وبرامج في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة والبيئة، ما يساهم في رفع كفاءة المشاريع. وقال معاليه: «أخذت دولة الإمارات على عاتقها دفع عجلة التقدم في مجال الرعاية الصحية قدماً إلى الأمام، لتحقق مراتب متقدمة إقليمياً في التصنيف العالمي في مجال الجودة. وأضاف: لقد أدرجت وزارة الأشغال مفاهيم الاستدامة والأبنية الخضراء ضمن خططها واستراتيجيتها، باعتبارها الجهة التنفيذية للمشاريع الاتحادية، حيث تماشي خططها التنموية المستدامة مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. ولتحقيق رؤية الإمارات 2021، وتطلعات حكومة دولة الإمارات، تشرف وزارة الأشغال العامة على تنفيذ جملة من المشروعات الصحية في إمارات الدولة كافة، بهدف تطوير هذا القطاع الحيوي، وتشمل إنشاء مركز طب الأسنان في منطقة هور العنز بدبي، وكذلك إحلال مركز آخر لطب الأسنان في أم القيوين، فضلا عن إنشاء وإنجاز أعمال الإحلال الخاصة بمركز رعاية الأمومة والطفولة في الشارقة.وكذلك تشمل المشاريع الصحية التي تنفذها وزارة الأشغال العامة، مركزين للرعاية الصحية في منطقتي الحميدية بعجمان، والجير برأس الخيمة، كما تشرف على تنفيذ مركز لطب الأسنان في منطقة خورفكان بالشارقة، وتعمل على إحلال مركزين للرعاية الصحية الأولية في كلباء ورأس الخيمة، كما تشمل كذلك مستشفى مصفوت في إمارة عجمان، ويشيد على مساحة تبلغ 7 آلاف و510 أمتار مربعة. وتحقيقاً لمكانة الإمارات دولياً في مجال البنية الصحية، تعمل وزارة الأشغال كذلك على تنفيذ مشروع مستشفى الأمل للصحة النفسية، والذي يقام على مساحة قدرها 54 ألف متر مربع، ويتسع لـ 272 سريراً في منطقة الروية الثالثة في دبي، وينفذ المشروع وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية للطب النفسي، ومن المقرر الانتهاء من المشروع خلال الربع الأول من العام المقبل، حيث راعت تصاميم المشروع المعايير البيئية، بهدف تهيئة بيئة صحية ونفسية مثالية للمرضى وصولا لدمجهم في المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض