• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

صنعت من الذهب والفضة وحظيت باهتمام كبير

أدوات الكتابة ترسم ملامح فنون الخط على صفحة التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 أبريل 2014

لم تحظ حروف الكتابة في أي لغة بالعالم بما حظي به الحرف العربي من جمال فني وثراء زخرفي منذ القرن الأول الهجري وإلى يومنا هذا. وإذا كانت الخطوط التي يصعب حصر مسمياتها قد جعلت الخط العربي موضوعاً زخرفياً قائماً بذاته في الفنون الإسلامية، فإن الأدوات التي استخدمها الخطاطون، خاصة في بلاط الحكام من الخلفاء والملوك كانت قطعاً من الفن الجميل. وجهود الخطاطين الأوائل في بغداد حاضرة العباسيين من أمثال ابن مقلة وابن البواب لتجويد خط النسخ، وتحقيق نسبه الجمالية تركت أثراً كبيراً في اهتمام دوائر الحكام بالكتابة وأدواتها.

أحمد الصاوي (القاهرة)

رغم الاعتراف بأن حجم ما وصل إلينا من أدوات الكتابة كالأقلام، والمحابر، وحوافظ الأقلام، يعد النزر اليسير قياساً بالكم الهائل من المخطوطات ونسخ المصاحف المهيبة التي تحتفظ بها المتاحف والمكتبات العالمية، فإن هذا الكم القليل من أدوات الكتابة يفصح عن أمرين يلخصان الأوضاع الاجتماعية للكتاب، فبينما استخدمت أدوات بسيطة من الخشب أساساً في أوساط النساخ العاديين حرص كتاب البلاط وقبلهم الخلفاء والملوك على اقتناء أدوات الكتابة المصنوعة من المعادن المكفتة بالفضة والذهب، فضلاً عن البللور الصخري الذي كان مادة أثيرة لدواة الحبر. ومن المعروف أن أقلام الكتابة اتخذت عادة من البوص الذي كان يجلب من المناطق الاستوائية بآسيا إلى شواطئ الخليج العربي بأطوال تتراوح بين 24 سم و30 سم، وبقطر يكون عادة بحدود 1 سم وطبقاً لنوع الخط المطلوب الكتابة به يتم تشذيب الطرف المفتوح وتعيين زاوية ميله.

ونادراً ما نجد من يهتم باقتناء تلك الأقلام القديمة إلا المكتبات أو المتاحف المتخصصة في فنون الكتابة، بينما يشتد الحرص على اقتناء مقلمة أو محبرة وتدفع فيها المبالغ الضخمة.

المجموعات الفنية

وتُعد المحابر من بين المقتنيات الفنية الثمينة التي نجدها في المجموعات الفنية الكبيرة وبعضها مصنوع من البللور الصخري، وإن كانت المحابر النحاسية أو البرونزية أوسع انتشاراً. وكان المسلمون يستخدمونها لحفظ أحبار الكتابة التي يغلب عليها اللونان الأسود والبني الداكن. ولدينا عدة تركيبات سجل بعض المؤلفين القدامى محتوياتها من المواد المختلفة، بينما كان هناك بعض الكتاب الذين يعتبرون أحبارهم من أسرار المهنة التي لا يبوحون بها لأحد. واستخدم ماء الذهب والفضة في كتابة بعض العناوين وبرع المسلمون في استخدام الأحبار الملونة، وخاصة من درجات الأحمر والأزرق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا