• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

روح عالية في تدريبات التجمع الداخلي

دبي يبدأ رحلة العودة إلى «الخليج العربي» عبر «المدرسة الإيطالية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يوليو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

يضع لاعبو دبي بطاقة الصعود إلى دوري الخليج العربي في الموسم المقبل في مقدمة أولوياتهم في بداية التجمع الداخلي استعداداً لمشوار جديد مع التحدي في دوري «الهواة» يمنحهم فرصة العودة مجدداً إلى دوري الكبار، بعدما كان الفريق قريباً من تحقيق هذا الهدف في الموسم الماضي بوجوده ضمن دائرة المنافسة حتى الأمتار الأخيرة قبل أن تنتهي الأمور بصعود فريقي حتا واتحاد كلباء.

وتسعى إدارة دبي إلى توفير الأجواء المناسبة أمام اللاعبين في التجمع الداخلي الذي يسبق سفر الفريق إلى المعسكر الخارجي لرفع مستوى الإعداد من خلال المباريات الودية القوية التي تمنحه فرصة بلوغ الجاهزية المطلوبة قبل الانتقال إلى أجواء الموسم الجديد وتدشين مرحلة التحدي مع فرق الدرجة الأولى، خصوصاً أن المؤشرات تؤكد أن المنافسة ستكون قوية للغاية في ظل التحضيرات الكبيرة لأندية الهواة تأهباً للمواجهات المثيرة في مشوار التأهل إلى دوري المحترفين.

وسارعت إدارة نادي دبي إلى تأمين حاجة الفريق المطلوبة من اللاعبين الأجانب بتجديد الثقة في اللاعب التونسي عصام جمعة، وذلك بالتعاقد مع مواطنه شادي الهمام، وضم المهاجم البرازيلي فينسيوس جو ستانو، إلى جانب البحث عن الخيارات المناسبة من اللاعبين المواطنين الذين يمكن أن يشكلوا «وقود» المرحلة المقبلة في الدوري، رغم أن لدى النادي الخيارات المتوافرة من العناصر الممتازة التي يمكن أن تشكل الإضافة المطلوبة.

كما أن النادي يعول كثيراً على الخبرة الممتازة للمدرب الإيطالي أرينا جوجليلمو لقيادة الفريق نحو دوري الخليج العربي، إذ إن «العراب» الإيطالي لديه ما يكفي من المخزون المهني الذي يساعده على إعادة الفريق إلى أضواء المحترفين، وذلك من واقع تجارب ممتازة مع فرق مكناس المغربي وشباب بلوزداد الجزائري وفنجاء العماني، وأخيراً في الموسم الماضي مع دبا الحصن.

وقال خالد الكعبي مدير فريق دبي إن الأجواء الحالية في الحصص التدريبية بالتجمع الداخلي تشير إلى الرغبة الكبيرة من اللاعبين في الاستعداد المطلوب للمرحلة المقبلة قبل الانتقال إلى المباريات الودية في المعسكر الخارجي، مضيفاً: «هناك خطوات جيدة للغاية اضطلعت بها إدارة النادي لتوفير الظروف المناسبة للمرحلة المقبلة ويبقى هدف الصعود إلى دوري الخليج العربي هو الغاية التي نعمل جميعاً على تحقيقها بالثقة الكبيرة في المعطيات المتوافرة في صفوف الفريق، ونتمنى أن تمضي الأمور بالمستوى المطلوب حتى يعود الفريق إلى مكانه الطبيعي مع فرق دوري الخليج العربي».

وأضاف: «هناك مشاورات جارية الآن لتحديد مقر المعسكر الخارجي والمدرب يقوم بعمله وفق الرؤية التي تسمح له بمساعدة اللاعبين على الاستعداد الجيد للموسم الجديد، والخيارات المتوافرة من اللاعبين الأجانب جيدة لمشوار المرحلة المقبلة وننظر إلى كل ما يمكن أن يمثل الإضافة المطلوبة للفريق من اللاعبين المواطنين، وفي حال تسنَّت الفرصة لضم الذين يمكن أن يمثلوا الإضافة المطلوبة فإن النادي لن يتأخر في تنفيذ هذه الخطوة».

وتوقع خالد الكعبي ارتفاع مستوى المنافسة في الموسم الجديد في ظل مرحلة التحضيرات القوية لأندية الدرجة الأولى في الفترة الحالية، مشيراً إلى أن دبي يضع على عاتقه بلوغ درجة الجاهزية المطلوبة للمرحلة المقبلة والعمل على وضع جميع الأمور التي يمكن أن تساعده على تحقيق النتائج الإيجابية.

واختتم: «حاولنا كثيراً استعادة موقعنا في دوري المحترفين في الموسم الماضي، لكن الظروف لم تمنحنا فرصة تحقيق الهدف، ونعود من جديد لنبدأ مشوار المنافسة في الموسم المقبل، وثقتنا كبيرة في أن الفريق يمتلك الإمكانات التي تساعده على تحقيق تطلعاته ويحترم في الوقت ذاته طموحات الأندية الأخرى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا