• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

توقعات بارتفاع أسعار الذهب خلال العام الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

لندن - رويترز

قال محللو خدمة «جي.إف.إم.إس»،اليوم الثلاثاء، إن زيادة استثمارات الغرب في الذهب ساعدت على تعويض تراجع الطلب الآسيوي في الربع الثاني ورفعوا توقعاتهم لأسعار الذهب خلال العام بسبب حالة القلق إزاء الآفاق الاقتصادية.

وفي أحدث بيانات عن الربع الثاني في مسح خاص بالذهب لعام 2016 قالت «جي.إف.إم.إس» إنها تتوقع الآن أن يبلغ متوسط سعر الذهب 1279 دولاراً للأوقية هذا العام ارتفاعاً من 1184 دولارًا في السابق.

ويعكس ذلك القلق إزاء الوضع الاقتصادي والسياسي فضلًا عن صعود الذهب 24٪ منذ بداية العام.

وأضاف التقرير «المراجعة مؤشر للسوق على المكاسب الكبيرة التي حققها الذهب منذ بداية العام كما تعكس التغير في المعنويات الناجم عن تنامي ضبابية الآفاق الاقتصادية والسياسية».

وتابع: «يشمل ذلك خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانحسار التوقعات برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) أسعار الفائدة واضطراب القطاع المصرفي في إيطاليا وسباق الرئاسة في الولايات المتحدة».

وتظهر هذه المخاوف في هيئة زيادة في الطلب على الاستثمار في الذهب في الربع الثاني.

وتقلص الفائض في سوق الذهب مع تزايد التدفقات من الصناديق المدعومة بالذهب التي تتعامل في البورصة لتحقيق توازن مع تراجع الطلب من عملاء في الصين والهند.

وقالت «جي.إف.إم.إس» إن الطلب الفعلي سجل أقل مستوى في 7 أعوام في الربع الثاني متراجعاً بما يزيد على 20٪ للربع الثاني على التوالي نتيجة تضرر مشتريات آسيا بفعل الضغوط الاقتصادية والزيادة الحادة في الأسعار والضبابية التي تحيط باتجاهها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا