• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الاستخبارات طلبت من «فيسبوك الروسي» بيانات المؤيدين لأوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

كشف مؤسس موقع «في كونتاكتي» وهي شبكة التواصل الاجتماعي الروسية الأولى أمس، أن جهاز الأمن الروسي طلب من الموقع تسليمه البيانات الشخصية لمنظمة مجموعة “يوروميدان” التي لعبت دورا محوريا في حركة الاحتجاج المؤيدة لأوروبا في أوكرانيا.

وكتب مؤسس «في كاي» بافيل دوروف على صفحته على الموقع انه «في 13 ديسمبر 2013 طلب منا جهاز الأمن الفدرالي تسليمه بيانات منظمي مجموعة يوروميدان»، التي أنشئت على الشبكات الاجتماعية لتنظيم الاحتجاجات الموالية لأوروبا. وتابع إن «ردنا كان ويبقى رفضاً قاطعاً».

وأوضح أن «القانون الروسي لا ينطبق على المستخدمين الأوكرانيين لـ «في كونتاكتي» ونقل بيانات شخصية لأوكرانيين إلى السلطات الروسية لن يكون مخالفاً للقانون فحسب، بل سيشكل أيضا خيانة لملايين الأوكرانيين الذين منحونا ثقتهم». (موسكو-أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا