• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

ضمن ورشة نظمتها «نور دبي»

رسائل أمل تدعم المعاقين بصرياً في الدول النامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

أحمد النجار (دبي)

أقيمت أمس الأول «ورشة إبداعية» حملت شعار «فن العطاء»، بهدف إعادة البصر لذوي الإعاقات البصرية حول العالم، وأقيمت في مركز ميركاتو بدبي، بحضور د. منال تريم المدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي، وناصر خليفة البدور وكيل وزارة الصحة بدبي، ونسرين زيتوني مدير قسم التسويق في مركز ميركاتو، وعدد من الشخصيات الداعمة وممثلي وسائل الإعلام. وشهدت الورشة إقبالاً من الصغار الذين تهافتوا على شراء البطاقات البريدية للرسم عليها وتضمينها رسائل تنشر الخير، وترسخ العطاء، وتقدم خدمة إنسانية من خلال دعم المعاقين بصرياً في الدول النامية.

مخيم علاجي

قالت د. منال تريم، المدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي، إن هذه المبادرة جاءت امتداداً لسلسلة مبادرات جابت بلداناً عدة مثل الصومال واليمن والعراق والمغرب وفلسطين وموريتانيا وغيرها، كان آخرها إقامة مخيم علاجي في بنجلاديش، تم خلاله استهداف علاج 5 آلاف شخص من ذوي الإعاقة البصرية، حيث تمت استضافتهم في أحد المستشفيات في بنجلاديش، وقمنا بتوفير العمليات الجراحية اللازمة لهم والفحوصات الدورية والأدوات العلاجية والنظارات الطبية.

رسائل أمل

تخللت المبادرة ورشة فنية استقطبت طلاب مدرسة خيرية للأيتام، حيث كانت تجاور المخيم العلاجي، وتحمس الطلاب للمشاركة والرسم، عبروا فيها عن إبداعاتهم التي تحولت إلى بطاقات بريدية وصلت لكل العالم. كانت صاحبة فكرة المبادرة الفنانة نور شمة التي قامت برسم أشكال ورموز فنية، طبعتها على «بوسترات» ثم بعثتها عبر البريد إلى بلدان مختلفة، وقد تم إدخال الرسوم وطباعتها في بطاقات بريدية تضمنت رسائل أمل للإنسانية تهدف إلى نشر الوعي بضرورة الاهتمام بذوي الإعاقات البصرية، والمساهمة في دعمهم للعلاج واستعادة النظر، مشيرة إلى أن الفنانة نور شمة كانت متطوعة ضمن المبادرة بجهدها وموهبتها الفنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا