• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شدد على مركزية القضية الفلسطينية والمبادرة العربية

البيان الختامي للقمة العربية يلتزم بتطوير آليات مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

نواكشوط (وكالات)

أكدت القمة العربية الـ27 في نواكشوط الالتزام بتطوير آليات مكافحة الإرهاب أياً كانت صوره، وتعزيز الأمن والسلم العربيين، ودرء ثقافة التطرف والغلو ودعايات الفتنة وإثارة الكراهية. وشدد البيان الختامي على مركزية القضية الفلسطينية، وحث على تكريس الجهود للتوصل لحل شامل وعادل ودائم يستند إلى مبادرة السلام العربية.

وترأس صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وفد الدولة إلى القمة التي أشادت بإعلان الكويت استضافة مؤتمر دولي عن معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاك إسرائيل لاتفاقية حقوق الطفل في أكتوبر 2016، وحثت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية على استكمال مراحل التحقيق في الملفات المرفوعة إلى المحكمة من طرف فلسطين.
 كما أكدت الرفض المطلق والقاطع للاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية وإدانة الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية كافة التي تسعى إلى تغيير التركيبة الديمغرافية والجغرافية للأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية. كما جدد الدعوة إلى إلزام إسرائيل بالانضمام إلى معاهدة منع الانتشار النووي، وإخضاع منشآتها وبرامجها النووية للرقابة الدولية، ونظام الضمانات الشاملة، والدعوة إلى جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل.

ودعا البيان الأطراف في ليبيا إلى السعي الحثيث لاستكمال بناء الدولة من جديد والتصدي للجماعات الإرهابية، وناشد الفرقاء في اليمن تغليب منطق الحوار والعمل على الخروج من مسار الكويت بنتائج إيجابية تعيد لليمن أمنه واستقراره ووحدة أراضيه في أقرب وقت. وأعرب عن الأمل في أن يتوصل السوريون إلى حل سياسي يعتمد على الحفاظ على وحدة سوريا ويصون استقلالها. كما أكد دعم العراق في الحفاظ على وحدته وسلامة أراضيه ومساندته في مواجهته للجماعات الإرهابية وتحرير أراضيه من تنظيم "داعش" الإرهابي.

ورحب البيان بالتقدم المحرز على صعيد المصالحة الوطنية الصومالية، وإعادة بناء مؤسسات الدولة. كما شدد على تضامن القادة العرب مع السودان في جهودها لتعزيز السلام والتنمية في ربوعها وصون سيادتها الوطنية، والترحيب بعملية الحوار الوطني الجارية، والجهود المتصلة بتفعيل مبادرة السودان الخاصة بالأمن الغذائي العربي كأحد ركائز الأمن القومي العربي. كما أعلن دعم جهود الإغاثة الإنسانية العربية والدولية الرامية إلى تقديم المساعدات العاجلة للمتضررين من الحروب والنزاعات من لاجئين ومهجرين ونازحين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا