• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

آلاف المستوطنين يدنسون حائط البراق

قوات الاحتلال تعتقل 14 فلسطينياً بالضفة الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

عبدالرحيم حسين، وكالات (رام الله)

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي وعصابات مستوطنيه اليهود أمس اعتداءاتها على الفلسطينيين ومقدساتهم وتدمير ممتلكاتهم في الضفة الغربية، حيث تم اعتقال 14 شاباً وتدنيس حرمة حائط البراق المجاور للمسجد الأقصى المبارك.

وقمعت قوات جيش الاحتلال تظاهرة طلابية بمناسبة «يوم الأسير» الفلسطيني في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم، حيث أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع على مدارس ومنازل، ما أسفر عن إصابة عدد من الأهالي والطلبة بحالات اختناق وإغماء. من جهة أخرى، ذكر شهود عيان أن 4 مستوطنين أصيبوا بجروح طفيفة جراء تعرض سيارتهم للرشق بالحجارة قرب مستوطنة «تقوع» المقامة على أراضي البلدة.

واقتحمت قوات إسرائيلية «المدرسة الإبراهيمية الأساسية للبنين» في البلدة القديمة وسط الخليل، واعتدت بالضرب على مديرها وعدد من المعلمين والتلاميذ.

ورشق 10 مستوطنين مدججين بالسلاح ومقنعين مزارعاً بالحجارة وقطعوا عدداً من أشجار الزيتون في مزرعته ببلدة بيت أمر شمال الخليل تحت حماية جيش الاحتلال. كما هاجم 40 مستوطناً مسلحاً مزارعاً آخر وشتموه بعبارات عنصرية، ما دفعه إلى الهروب من مزرعته، ثم سرقوا أدوات الحراثة الخاصة به.

واقتحم مستوطنون اقتحموا قرية الكرمل جنوب الخليل بحماية الجيش الإسرائيلي، وأدوا فيها طقوساً دينية ورفعوا لافتات منددة بوجود «العرب»، ورددوا هتافات تلمودية وعنصرية.

واعتقلت قوات الاحتلال 8 شبان فلسطينيي في بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، وبلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، وقرية عرانة شرق جنين، بلدة برقين جنوب غرب جنين. واعتقلت شرطة الاحتلال 6 شبان فلسطينيين في القدس الشرقية بشبهة مشاركتهم في التصدي لقوات الاحتلال وعصابات المستوطنين في المسجد الأقصى المبارك خلال الأيام الأخيرة. وقام عشرات الآلاف من اليهود بالصلاة أمام حائط البراق بمناسبة عيد الفصح اليهودي تحت حماية الشرطة الإسرائيلية.

في غضون ذلك، احتفل المسيحيون الفلسطينيون بمناسبة «خميس الأسرار» إحدى طقوس عيد الفصح في القدس. ودعاء رؤساء الكنائس المسيحية في القدس، بمناسبة عيد الفصح، «كل المسيحيين وكل المؤمنين من ديانات أخرى، إلى الصلاة بحرارة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية لعملية السلام الجارية حالياً في الأراضي المقدسة».

ومنحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 600 من مسيحيي قطاع غزة تصاريح خروج لحضور احتفالات عيد الفصح في الضفة الغربية وإسرائيل، و20 ألف مسيحي في الضفة الغربية تصاريح لدخول إسرائيل، و للمشاركة في احتفالات عيد الفصح.