• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عشائر الأنبار ترفض إشراك الميليشيات في تحرير المحافظة

العبادي ينسق مع الأكراد لتحرير نينوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 أبريل 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من أربيل التي زارها أمس، الإعلان عن توقيت معركة تحرير الموصل بمحافظة نينوى، مؤكدا حرص الحكومة العراقية على عنصر المباغتة لتحقيق النصر على تنظيم «داعش»، كما أكد حرص بغداد على التعاون مع قوات إقليم كردستان العراق في معركة الموصل، وعلى عدم تكرار الانتهاكات التي وقعت في تكريت بمحافظة صلاح الدين.

في حين رفضت عشائر محافظة الأنبار التي أعلن قرب معركتها، مشاركة ميليشيات «الحشد الشعبي» في تحرير محافظتهم خوفا من تكرار سيناريو تكريت، في حين اتفقت السلطات الثلاث في العراق التنفيذية والقضائية والتشريعية، على وضع خطط عاجلة لإعمار ما تم تدميره خلال معارك مع المتطرفين، وإعادة النازحين ودعمهم.

وأكد العبادي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أمس، أن القوات العراقية ستتعاون مع الأكراد لتحرير نينوى، مؤكدا أن «تحرير نينوى بحاجة إلى مشاركة الجميع فيها، وتوصلنا إلى تفاهمات مع الأخوة الكرد بذلك الصدد».

وأوضح أن بعض «عناصر الحشد الشعبي تسيء للوطن والشعب»، معترفا أن تلك الميليشيات ارتكبت مخالفات عقب تحرير تكريت من «داعش». وكشف أن المنازل التي أحرقت في تكريت بلغت 67 منزلا، و85 محلا، مشددا على أن الذين ارتكبوا هذه الانتهاكات ستتم محاكمتهم على الجرائم التي ارتكبوها. وبعث برسالة طمأنة إلى أهالي الموصل، متوعدا بطرد «داعش» من كل العراق.

وقدم العبادي شكره لإقليم كردستان لاستقباله لاجئين من باقي المحافظات العراقية، مؤكدا تقديم دعم مالي للإقليم لما يقوم به من استقبال اللاجئين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا