• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بان كي مون: مليون شخص مهددون بالمجاعة

14 جريحاً بإطلاق نار قرب قاعدة للأمم المتحدة في جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

أعلن رئيس بلدية بور عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح في تبادل لإطلاق النار خلال تظاهرة لحشد غاضب خارج قاعدة الأمم المتحدة في المدينة التي دمرت خلال النزاع في جنوب السودان، بينما أطلق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاربعاء نداء ملحاً من أجل جنوب السودان، حيث يواجه مليون شخص خطر المجاعة بسبب المعارك وموسم الأمطار.

وقال رئيس بلدية بور نيال ماجوك لوكالة فرانس برس إن «شباناً كانوا يتظاهرون في محيط القاعدة وأطلق رصاص»، موضحاً أن 14 شاباً على الأقل جرحوا بالرصاص.

وأعلن أن المتظاهرين وقوات الأمم المتحدة تبادلوا إطلاق النار لكن هوية مطلقي النار ما زالت مجهولة. وصرح أن «بعض الشبان كانوا مسلحين» مضيفاً أن الوضع «يستعيد هدوءه».

وأعرب مسؤول برنامج المساعدة الإنسانية في بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان توبي لانزر عن «الاستياء من مهاجمة شبان مسلحين لمدنيين يبحثون عن ملاذ» داخل قاعدة الأمم المتحدة. من جهة أخرى أعربت الأمم المتحدة عن «القلق الخطير» من المعارك العنيفة في ولاية الوحدة النفطية شمالا بعد استيلاء المتمردين على بنتيو في هجوم جديد. وذكرت منظمة «وورلد فيجن» للمساعدات أمس أن القتال العنيف قرب عدد من البلدات ومخيمات النازحين في دولة جنوب السودان شرد مئات المدنيين. بدوره أكد بان كي مون أنه «من دون تحرك فوري، يمكن أن يواجه نحو مليون شخص المجاعة في غضون أشهر». وأضاف: «الملايين جوعى اليوم، وهناك مستويات عالية للغاية من سوء التغذية». وقال بان: «رسالتنا واضحة...نحتاج إلى إنهاء القتال والوصول لحل سياسي للنزاع، ونريد استمرار الموارد التي توفر مساعدات لإنقاذ الحياة ودعم المعيشة». (عواصم-وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا