• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

منها استخراج اللؤلؤ وركوب الهجن والخيل بالسمالية

الأنشطة التراثية.. حصن الأجيال في ظل انفتاح الثقافات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 أبريل 2015

أحمد السعداوي

أحمد السعداوي (أبوظبي)

شهدت جزيرة السمالية أمس حالة من النشاط المميز مع تواصل فعاليات الأسبوع الثاني من ملتقى الثريا الربيعي « 5 -12» أبريل الجاري ، عبر عدد من الأنشطة المتنوعة التي مارسها الطلاب ومنها استخراج اللؤلؤ وفلق المحار وركوب الهجن والخيل وغيرها من المفردات التراثية التي تميز البيئة الإماراتية والتي يحرص نادي تراث الإمارات على نقلها للأجيال الجديدة لتكون لهم درعا وحصنا في ظل الانفتاح على العالم وامتزاج الثقافات.

فقد عاش الطلاب يوماً تراثياً بامتياز بدأ بانطلاقهم إلى ساحة الهجن والخيل في الجزيرة حيث تعرفوا الى هذا العالم الفريد الذي يبحر بهم إلى أعماق بعيدة في التاريخ الإماراتي يطالعون من خلاله نماذج من حياة الأجداد الذين استخدموا الهجن والخيل في حلهم وترحالهم، واستفادوا منها في التعامل مع البيئة المحيطة بهم.

حركة الهجن

من ساحة الهجن تحدث إبراهيم علي عبدالله (15 سنة)، الطالب في مدرسة سعد بن معاذ في أبوظبي، موضحاً أنه التحق بنادي التراث منذ 3 سنوات عرف خلالها الكثير من أدوات التراث الإماراتي ومهارات الأقدمين، وكيفية التعامل مع الهجن وأهميتها لسكان الصحراء سواء التنقل أو الطعام والشراب والدواء أحيانا، لافتاً إلى أنه تعلم فن «اليولة» وأصبح من اللاعبين الأساسيين للـ «يولة» في النادي وشارك في كثير من المسابقات وحصل على مراكز متقدمة في بعضها.

سلطان علي (10 سنوات) طالب في مدرسة الباهية، أكد تعلقه بعالم الهجن والخيول منذ التحاقه بنادي التراث قبل عام تقريبا، مشيراً إلى أن والديه هما اللذان شجعاه على الالتحاق بالنادي واستغلال وقت فراغه بما يفيده، خاصة في النواحي التراثية والتعرف إلى أساليب حياة الآباء والأجداد وكيف كانت حياتهم صعبة وشاقة وتحملوها حتى يستطيعوا البقاء على أرض الإمارات، كما شاهد الهجن عن قرب وتابع حركتها وعرف أنها حين ترتاح تهبط على قدميها الأماميتين ثم الخلفيتين، وحين تنهض وتمشي تعمل العكس فتبدأ بالقدمين الخلفيتين ثم الأماميتين، ومن خلال حسن التحكم في الأقدام يسيطر الجمل على حركته فيأكل ويشرب ويتحرك بسهولة رغم حجمه الضخم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا