• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لرفع مستوى الوعي الصحي عند الموظفين

الشؤون البلدية تنظم بالتعاون مع «توام» محاضرة حول التغذية الصحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

نظمت دائرة الشؤون البلدية في قاعة مسرح بلدية مدينة أبوظبي محاضرة بعنوان “التغذية الصحية لحياة صحية”، قدمتها المهندسة ندى زهير الأديب مديرة إدارة التغذية المجتمعية بمستشفى توام، استهدفت من خلالها رفع المستوى الصحي لدى موظفي النظام البلدي وإدخال مفاهيم صحية وعصرية لأسلوب ونمط الحياة، ابتداء من الممارسات اليومية مرورا بترسيخ العادات الغذائية السليمة، وصولا إلى تحقيق التوازن النفسي الصحي.

وأكدت المهندسة ندى الأديب أهمية الاهتمام بالغذاء الصحي في العمل، حيث نجد أن التفكير والتحليل في العمل يؤدي إلى استهلاك الطاقة بكثرة ما يستدعي وجود وجبات خفيفة بين الفطور والغداء وأيضاً بين الغداء والعشاء لمن يعمل عصراً أو مساء.

واستعرضت المهندسة ندى الأديب دليل التغذية للدول العربية الذي يوصي بتناول أنواع مختلفة من الطعام يومياً مثل الفواكه والخضراوات واللحوم والأسماك والدواجن والبقوليات والمكسرات بانتظام، وكميات كافية من الحبوب ومنتجاتها والحرص على تناول كميات كافية من الحليب ومنتجاته يومياً، إضافة إلى التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر أو الملح، وتناول كميات كافية من الماء والسوائل الأخرى والحفاظ على الوزن المناسب للطول وجعل النشاط البدني جزءا لا يتجزأ من روتين الحياة اليومي والتقليل من فرص مخالطة المدخنين.

وقالت خلال الندوة، التي حضرها عدد كبير من موظفي دائرة الشؤون البلدية وبلدية مدينة أبوظبي، إن وجبة الإفطار تعتبر من أهم وجبات النهار التي يتناولها الإنسان لما فيها من فوائد عظيمة تعود على صحة الجسم وحمايته من الكثير من الأمراض، وبالرغم من أن الوجبات الأخرى مثل وجبة الغداء والعشاء لها أهمية في تزويد الجسم بالغذاء الضروري، إلا أن العلماء ركزوا على وجبة الإفطار واعتبروها الوجبة الأهم خلال النهار، لكن الكثير من الناس لا يتناولونها ولا يدركون أهميتها.

وأضافت أن الدراسات أظهرت أن تناول وجبة الإفطار يرتبط بتحسن القدرة على التحمل في أول النهار من خلال القدرة على القيام بالواجبات العملية للإنسان، وتعتبر وجبة الإفطار مثل التزود بالوقود، حيث يمر على الإنسان فترة طويلة خلال الليل بعد وجبة العشاء حتى الصباح ما يجعله يفقد الكثير من السعرات الحرارية اللازمة لإعطاء الجسم القوة والقدرة على القيام بالمهام اليومية.

وأشارت إلى أن ترك وجبة الفطور يقود الشخص إلى تناول المزيد من الكربوهيدرات لاحقاً في اليوم أكثر من الذين يتناولون إفطارهم. وأكدت أهمية تنوع وجبة الافطار بالخضراوات والفواكه والحليب قليل الدسم والحبوب والقليل من المكسرات والابتعاد عن الدهون والأجبان الصفراء لتفادي ارتفاع الكوليسترول وزيادة الوزن والسمنة، التي تؤثر على القدرة الإنتاجية في العمل. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض