• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الداخلية»: جائزة لأفضل نزيل مبتكر في «العقابية والإصلاحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

خصصت وزارة الداخلية جائزة لأفضل نزيل مبتكر في المؤسسات العقابية والإصلاحية، لتمكين النزلاء من تقديم الأفكار والإبداع، على نحو يسهم في دمجهم بالمجتمع، مشيرة إلى وضع آلية تعرف بالجائزة في ورش عمل متخصصة للنزلاء، تشرف عليها «العقابية والإصلاحية»، بالتعاون مع مركز الداخلية للابتكار.

وحث العقيد محمد حميد بن دلموج الظاهري، مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء في وزارة الداخلية، النزلاء على المشاركة في تقديم أفكارهم ومقترحاتهم الابتكارية، مشيراً إلى أن الوزارة كانت من أولى الجهات الحكومية التي اهتمت بهذا الجانب، من خلال الخطط والمبادرات والمشاريع المختلفة، ضمن رعاية وتطوير المبدعين وتحفيزهم على الابتكار.

وذكر العميد حمد خميس الظاهري، نائب مدير عام المؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية: أن الجائزة تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وترجمة لرؤى القيادة الشرطية بتوفير سبل إصلاح وتأهيل النزلاء، وإعادة دمجهم في محيطهم الاجتماعي والأسري، ليكونوا قوة فاعلة في رفد مسيرة تنمية البلاد، مشيراً إلى أنه سيتم تعميم الجائزة على المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة. وقال الرائد محمد الهرمودي مدير مركز وزارة الداخلية للابتكار، إن الجائزة تشكل إضافة لمنظومة جوائز التميز والإبداع التي أطلقتها الوزارة لترسيخ مفاهيم جديدة للحياة والعمل، وإطلاق محفزات الإبداع والابتكار في المؤسسات العقابية والإصلاحية.

وذكر أنه سيتم الإعلان عن الفائزين في الحفل السنوي الذي سيقام في إطار احتفالات الوزارة باليوم العالمي للنزلاء في شهر يوليو من العام المقبل، متوقعاً أن تجد الجائزة اهتماما كبيراً من نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، نظراً لاهتمامهم بالمعرفة والعلوم والابتكار والإبداع في أعمالهم في المنتجات المختلفة.

وكانت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية أقامت مؤخراً احتفالية باليوم العالمي للنزلاء، مؤكدة الحرص على رعايتهم وإعادة تأهيلهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض