• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سيارات المستقبل ذاتية الصف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

لاس فيجاس (أ ف ب) - يبدو أن حلاً أصبح يلوح في الأفق لمن يكرهون البحث عن موقع يصفون فيه سياراتهم ويواجهون صعوبة في هذه العملية. الحل بكل بساطة هو أن تصف السيارة نفسها بمفردها. ولم يكن هناك أحد داخل سيارة “رانج روفر” بموقف في لاس فيجاس، إلا أن السيارة تسير ببطء وترصد موقعاً لتركن فيه وتبدأ بعملية الركن، ثم تتوقف لبرهة لتحسن اصطفافها، كما لو كان شبح يقودها.

وهذا النظام المعروف بـ”صاف السيارة المؤتمت” يعمل “مثل الدماغ”، بحسب ما شرح غييوم دوفوشيل نائب المدير المكلف بالابتكار والتنمية العلمية في مصنع قطع السيارات الفرنسي “فاليو” الذي قدم نموذجاً منه خلال معرض مستهلكي الأجهزة الإلكترونية “سي إي إس” في لاس فيجاس. وكشف نائب المدير أنه “يعمل تدريجياً مع ترتيب الأولويات ويتكيف مع الحالات جميعها”.

والفكرة بسيطة جدا، فعندما يخرج السائق من السيارة يشغل تطبيقاً بواسطة هاتفه أو أي جهاز آخر موصول بالإنترنت لتسير السيارة وتصف نفسها بمفردها. ويشغل التطبيق مجدداً في الوقت المناسب، فتخرج السيارة من المرآب لتنتظره، على حد قول جييوم دوفوشيل.

ولا يستلزم هذا النظام أي جهاز خاص في المرآب.

فالعملية تعتمد على أجهزة استشعار بالموجات فوق الصوتية موجودة في السيارات. وأكد جييوم دوفوشيل أن “الهدف يكمن في توفير هذه التقنية لأكبر عدد من السائقين” بأسعار معقولة.

وتجري تجارب كثيرة على السيارات المستقلة في القطاع حيث أصبح هناك سيارات تسير من دون سائق، لكن غالبية الجهود تركز على تطوير تكنولوجيات تحسن النماذج المتوافرة حاليا، مع تطبيقات تتحكم بالسرعة أو ترصد الشعور بالتعب عند السائق أو تخفف من قوة المصابيح عند مواجهة سيارة أخرى.

وأقر جييوم دوفوشيل أن المسألة تتخطى لوازم الراحة، فهي تقوم على تحسين السلامة مع التخفيف من المخاطر والتكيف مع حركات السائق، كما هو الحال مثلا عند الكبار في السن الذين يصعب عليهم أن يديروا رؤوسهم، فيواجهوا تاليا صعوبة في صف السيارة بين سيارتين.

وأفادت مجموعة “فاليو” بأنه تم تسويق 3 ملايين سيارة تعمل بنظامها شبه المؤتمت. وكشفت أنها باعت لأحد المصنعين نظاما لصف السيارات يتم التحكم فيه بواسطة هاتف ذكي. أما متى يمكن طرح هذا النظام المؤتمت بالكامل؟ فهذا رهن بالاستخدامات المخصصة له، إذ يمكن بكل سهولة توفيره لشركات تأجير السيارات التي تتبع عادة مواقفها معايير موحدة. وينبغي في المقابل تطوير النظام الموحد للتقنيات الإلكترونية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا