• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اجتماع روسي أميركي أممي في جنيف اليوم

لافروف: من يدعو إلى تغيير النظام في سوريا منافق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس، الدعوات إلى تغيير النظام في سوريا بأنها منافقة، معيداً إلى الأذهان العبر التي جاءت بها أزمتا العراق وليبيا، عشية اجتماع ثلاثي في جنيف اليوم قالت المتحدثة باسم موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أنه يضم ممثلين كبيرين من روسيا والولايات المتحدة، إضافة إلى دي ميستوا، وسيبحث في محاولة لتحريك محادثات السلام السورية.

وانتقد لافروف أمس: «استمرار الدعوات المنافقة إلى تغيير النظام في سوريا، برغم ما حصل في العراق إثر إسقاط صدام حسين وفي ليبيا إثر قتل القذافي بطريقة وحشية، والذين يتمسكون بهذه المواقف ليسوا إلا أوغاداً، أو ربما أنذالا يتمتعون بذلك، أو ربما يضعون صوب عيونهم تدمير الدول والمناطق لتحقيق أهداف نفعية».

وأكد «نحن مستمرون في تقديم الدعم الإنساني للشعب السوري عبر القنوات الحكومية».

وأكد أن «تنظيم داعش لا يكتفي باضطهاد المسيحيين، بل يقطع رؤوس المسلمين بنفس الشراسة، ويدمر ويدنس المقدسات المسيحية والإسلامية، وأيديولوجيته لا مكان فيها لمعظم المسلمين».

من جهة أخرى قالت المتحدثة باسم دي ميستورا، جيسي شاهين: «إن لقاء ثلاثياً سيعقد في جنيف» اليوم»، مضيفة أن المبعوث الدولي سيلتقي الموفد الأميركي لسوريا مايكل راتني، ونائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف الذي توقع لدى وصوله إلى جنيف أمس، تحقيق تقدم خلال اللقاء الثلاثي، مضيفاً أنه «سيعقد في قصر الأمم». ونقلت «روسيا اليوم» عن جاتيلوف إن موسكو تنظر بشكل بناء إلى اللقاء المرتقب وتتوقع تبني واشنطن في المقابل موقفاً بناءً يساهم في تحقيق تقدم في العملية السورية.وفي المقابل، قرر وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرجي لافروف أن يلتقيا اليوم الثلاثاء في لاوس، على هامش لقاء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا