• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م

«سوريا الديمقراطية» تعرض على «داعش» خروج مسلحيه مقابل مدنيي منبج

حلب تنزف والمعارضة تدمي النظام و«حزب الله» في ريف دمشق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

قتل 20 مدنياً في مدينة حلب وريفها أمس، بينهم 16 في قصف جوي روسي في الأتارب والأحياء الشرقية للمدينة،و3 بقذائف مصدرها مواقع مقاتلي المعارضة السورية على الأحياء الغربية، في حين أطلقت قوات مجلس منبج العسكري، ضمن قوات سوريا الديمقراطية، مبادرة جديدة تقترح خروج مسلحي «داعش» وجرحاه من المدينة، في مقابل خروج المدنيين .

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس: إن 10 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون في غارات على بلدة الأتارب في ريف حلب الغربي، حيث استهدفت الطائرات الروسية بأكثر من 20 غارة أماكن في منطقتي السوق والملحق الشرقي ومناطق أخرى ، إضافة إلى مستشفى البلدة مخلفة أضراراً مادية كبيرة فيه وأسواقاً شعبية تقع ضمن مناطق سيطرة المعارضة. ووفق المرصد يرجح أن يرتفع عدد القتلى بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، إضافة إلى مفقودين تحت الأنقاض.

وفي غارات أخرى، قتل 4 مدنيين وجرح العشرات في بلدة أبين الواقعة في ريف حلب الغربي منتصف الليلة الماضية، وشنت الطائرات الروسية 25 غارة جوية على البلدة وقرى مجاورة لها.

وأكد المرصد أن 6 قتلى وعشرات الجرحى سقطوا في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة استهدفت منازل المدنيين في حي المشهد في حلب وسط محاولات حثيثة لعناصر الدفاع المدني لإخراج العالقين تحت الأنقاض، مشيراً إلى

أن المقاتلات الحربية الروسية والسورية شنت غارات جوية كثيفة منذ ساعات الفجر على مدن وبلدات حريتان وحيان وعندان وكفر حمرة والكاستيلو شمال حلب، إضافة إلى أحياء المشهد وبعيدين والأنصاري والمرجة في المدينة، مما خلف قتلى وجرحى. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا