• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الأسهم القيادية تفاعلت مع الأخبار الإيجابية

محفزات الأسهم تنتشل الأسواق من كبوة انحسار السيولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يونيو 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

اتخذت مؤشرات الأسواق المالية المحلية مسارها الصاعد خلال جلسات الأسبوع الماضي، بدعم من الارتفاع الملحوظ في أحجام سيولة الأسهم القيادية بعدما ظهرت في الأفق المحفزات والأخبار الإيجابية التي أعلنت عنها عدد من الشركات المدرجة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، لتتفاعل معها مؤشرات الأسواق وتخترق مستويات مقاومة جديدة.

وكشفت هيئة الأوراق المالية والسلع، عن نيتها إصدار قانون الاندماج والاستحواذ خلال شهر، إلى جانب إعداد مجموعة من الأنظمة والقوانين التي تنظم وتحدث البيئة التشريعية والتنظيمية في أسواق المال، مثل قوانين وكالات الائتمان، والشركات ذات الغرض الخاص والبلوك تشين، بحسب الدكتور عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي بالنيابة لهيئة الأوراق المالية والسلع.

وقال الزعابي، في تصريحات صحفية إن السوق المالي بالإمارات بدأ بالانتعاش بعد تأثره بالفترة الماضية بعوامل منها نتائج الشركات، مشيراً إلى أن هناك 5 طلبات للإدراج لدى الهيئة منذ بداية العام الجاري، وهناك 3 أو 4 شركات جديدة ستدخل السوق في النصف الثاني، مؤكداً أن هناك منظومة تشريعية متكاملة تتعلق بوكالات التصنيف والحوكمة والصناديق وغيرها، ستطلق خلال النصف الثاني من العام الجاري والعام القادم.

وقال خبراء ووسطاء ماليون: إن مؤشرات الأسواق المالية المحلية تماسكت أمام عمليات جني أرباح خلال جلستي بداية الأسبوع على عدد من الأسهم المنتقاة، فيما شهدت أحجام السيولة تراجعاً جديداً إلى مستويات قياسية، بفعل حالة التردد والقلق التي تسوء أوساط المستثمرين نتيجة غياب المحفزات، متوقعين أن يتجه المستثمرون الأفراد والمؤسسات خلال الجلسات المقبلة إلى زيادة المراكز بالأسهم التي وصلت لمستويات مغرية، وظهور أنباء عن اعتزام طروحات جديدة وأبرزها «إعمار العقارية». وكانت «إعمار» أعلنت يوم الأربعاء الماضي، أنها تخطط لطرح عام أولي لما يصل إلى 30% من أنشطتها للتطوير العقاري في الإمارات العربية المتحدة، مؤكدة أن حصيلة الطرح ستوزع على مساهمي «إعمار» بناء على أوضاع السوق، حيث تفاعلت الأسهم المدرجة في سوق دبي المالي، بشكل إيجابي مع الإعلان، لينهي سهم «إعمار» الجلسة مرتفعاً 8.5% مستحوذاً على أكثر من 58% من إجمالي تداولات سوق دبي المالي.

وأكد الخبراء أن وصول الأسعار إلى مستويات متدنية ومغرية للشراء جعلت عمليات الشراء انتقائية بل وطالت عدداً من الأسهم القيادية وفي مقدمتها «إعمار» و«دريك أند سكل» في سوق دبي، وأسهم القطاع العقاري والبنوك في سوق أبوظبي للأوراق المالية، منوهين إلى هناك عدد من الأسهم المضاربية التي مازالت تستقطب شريحة كبيرة من المستثمرين الأفراد والمؤسسات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا