• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الزعيم» يأمل تأكيد الجدارة والانفراد بالصدارة

العين يتحدى بختاكور الأوزبكي في لقاء «ناري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 أبريل 2015

صلاح سليمان (العين)

عشاق المستديرة بصفة عامة ومحبي الزعيم العيناوي على وجه الخصوص على موعد الليلة مع لقاء الإثارة والتحدي، عندما يستضيف العين فريق بختاكورالأوزبكي في السابعة والربع مساء اليوم على ستاد هزاع بن زايد، في إطار مباريات المجموعة الثانية من بطولة دوري أبطال آسيا، والتي تضم معهما فريقي نفط طهران الإيراني والشباب السعودي.

ويدخل الفريقان المباراة بطموحات متباينة، حيث يسعى أصحاب الأرض لتأكيد جدارتهم وأفضليتهم وتفوقهم على منافسهم في لقاء الإياب وتخطيه للمرة الثانية على التوالي بعد أن تغلبوا عليه في لقاء الذهاب على ملعبه ووسط جماهيره بالعاصمة طشقند في الجولة الثالثة بهدف نظيف سجله السلوفاكي ميروسلاف ستوتش، والوصول إلى النقطة الثامنة التي تمنحه الحق في الانفراد بصدارة هذه المجموعة ومضاعفة حظوظه في انتزاع إحدى بطاقتي التأهل إلى المرحلة الثانية.

وفي المقابل يتطلع الفريق الضيف إلى رد الدين وعرقلة الزعيم العيناوي على ملعبه أيضاً ووسط جماهيره وتخطيه في الترتيب وبلوغ النقطة السابعة التي تضعه على قمة المجموعة الثانية إذا ما خسر نفط طهران من الشباب السعودي الليلة أو تعادل معه، ولكن أحلام وأماني الفريقين تبقى حبراً على ورق ما لم تتم ترجمتها داخل المستطيل الأخضر إلى واقع حقيقي.

وتبقى النتيجة النهائية في علم الغيب، ولا أحد يستطيع التكهن بها نظراً لتقارب المستوى الفني بين الفريقين ووضعهما المتقارب في جدول الترتيب ما يجعل الفوز لأيٍ منهما أمراً وارد الحدوث، إلا أنه يعتمد بالدرجة الأولى على درجة عطاء لاعبي كل فريق وما يبذلوه من جهد وما يسكبوه من عرق على مدار الشوطين بالإضافة إلى نجاح مهاجمي كل طرف في استغلال الفرص التي تلوح لهم أمام مرمى الطرف الآخر.

ويدخل فريق العين مواجهة اليوم وهو متربع على قمة المجموعة برصيد خمس نقاط جمعها من تعادلين مع الشباب السعودي سلبياً في أولى الجولات على ستاد هزاع بن زايد ومع نفط طهران بهدف لكل منهما في مباراة الجولة الثانية التي أقيمت بالعاصمة الإيرانية طهران قبل الفوز على بختاكور في لقاء الذهاب بطشقند بهدف دون رد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا