• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

افتتاح مدرسة عمر المختار بعد إعادة تأهيلها من قبل «الهلال»

الإمارات تواصل دعم التعليم في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

عدن (الاتحاد)

تبذل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهوداً متواصلة لدعم قطاع التعليم وتصحيح مسار العملية التربوية في المدن المحررة في اليمن ضمن جملة مساعدات إنسانية تبنتها الإمارات لإعادة الأمل وإعمار ما دمرته الحرب التي يشنها المتمردون الحوثيون والمخلوع صالح على المدن اليمنية منذ مارس 2015. وافتتحت أمس مدرسة عمر المختار في مديرية الشيخ عثمان عقب الانتهاء من تأهيلها وصيانتها ورفدها بالمعدات والأثاث المدرسية اللازمة في إطار جهود الهيئة لتعزيز قدرات التعليم ودعم مسيرته والارتقاء به نحو الأفضل.

وأوضحت مديرة المدرسة نوري عبدالواسع محمد إن أكثر من ألف طالب سيعودون إلى صفوفهم الدراسية العام القادم بصورة طبيعية بعد تأهيلها بشكل متكامل، موضحة إن اهتمام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالجانب التعليمي تجلى بوضوح في تبنيها مشروع تأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية في عدن بهدف إعادتها إلى سابق عهدها، بل وأفضل مما كانت عليه.

وأضافت إن الأعمال المحققة دفعت بالقطاع لاستعادة نشاطه تدريجياً بعد أن كان متعثراً جراء الأوضاع التي مرت بها المدينة مؤخراً، مشيرة إلى أن عمليات التأهيل والصيانة للمدارس تمت في ظروف معقدة بزمن قصير جداً، وكان له أثر كبير في انتظام الطلاب في صفوفهم وإكمال مسيرتهم التعليمية التي توقفت جراء الحرب الظالمة على عدن. من جانبه أوضح مدير مكتب التربية في المديرية، أنور راجح أن قطاع التعليم تحسن بشكل أفضل منذ تحرر المدينة من الانقلابيين، مضيفاً أن الإمارات أولت قطاع التعليم اهتماماً كبيراً، وأسهمت في إعادة الحياة وتطبيع الأوضاع في هذا الجانب بزمن قياسي. وأضاف: «إن الهيئة رفدت أيضاً المدارس في المديرية بـ400 لوحة كتابية ضمن جهود الارتقاء بالتعليم وتحسين مخرجاته».

بدوره نوه مدير مديرية الشيخ عثمان أحمد المحضار، إن هناك جملة برامج إنسانية دشنها الأشقاء في دولة الإمارات في مدينة عدن لتحسين الخدمات الأساسية على رأسها تأهيل وترميم وصيانة المدارس التي تضررت بشكل كبير خلال فترة الحرب، مضيفاً: «إن بصمات هلال الإمارات واضحة وجلية في المدن المحررة وبعدة قطاعات خدماتية، فشكر وتقدير لهذه الدولة حكومة وشعباً على مواقفه الأصيلة مع أشقائهم في عدن، وأنجزت الهيئة حتى أكثر من 85% من مشروع صيانة وتأثيث المدارس والمؤسسات التعليمية في عدن، واستكملت عمليات تأهيل 141 مدرسة من أصل 154 مدرسة مدرجة ضمن برنامج الصيانة والتأهيل، ويجري العمل حالياً على استكمال باقي العدد خلال الفترة القليلة القادمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا