• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خليفة والشقيقان نايف وخالد العتيبي يضيفان الذهب إلى أطفال كأس العالم

شمس الإمارات تشرق بذهبية فيصل الكتبي في اليوم الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

افتتح نجم منتخب الإمارات للجوجيتسو فيصل الكتبي حصاد الإمارات في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، بحصوله على ذهبية وزن 100 كجم في منافسات الحزام البني بعد تغلبه على الأميركي هانز روبرت بجدارة واستحقاق.

وقدم الكتبي أداء لافتاً للنظر وكان على قدر التوقعات باعتباره نجم الجوجيتسو الإماراتي وأحد الأبطال الذين يعول عليهم في إحراز الميداليات لمنتخبنا بعد أن حقق نجاحات سابقة في العديد من البطولات، ليواصل تلك النجاحات ويحلق بذهبية جديدة تضاف لرصيد إنجازاته.

وفي المقابل، حلقت البرازيل بأكبر عدد من الميداليات مع انطلاقة منافسات بطولة المحترفين أمس وحققت 22 ميدالية منوعة جاءت أغلبها في منافسات الحزام الأسود منها 9 ذهبيات في أوزان 64 و 70 و76 و 82 و88 و94 و100 كجم ووزن فوق 100 كجم للحزام الأسود، و6 فضيات و7 برونزيات، بينما جاءت الولايات المتحدة الأميركية خلف البرازيل بعدما حققت 6 ميداليات منها ذهبية واحدة وفضيتين و3 برونزيات، في حين حققت البرتغال ذهبية في وزن 94 كجم للحزام البني، وفضية لكل من إيطاليا وبولندا والدانمارك، وبرونزية للأردن.

وكانت افتتاحية المنافسات أمس، قد شهدت تحديات لنخبة اللاعبين الصغار، وفيها أضاف عدد من لاعبي الإمارات ميداليات جديدة لغلة الأطفال في كأس العالم، وأبرز اللاعبين الصغار الذين حصلوا على ميداليات أمس، كان اللاعب خليفة مراد البلوشي الذي حقق الذهب للمرة الثالثة على التوالي، كما أبرع الأخوان نايف وخالد ناصر مشبب العتيبي، حيث حقق الأول ذهبية الحزام الأبيض لوزن 34 كجم، فيما حقق شقيقه خالد ذهبية وزن 30 كجم للحزام الأبيض أيضاً.

وعودة إلى إنجاز فيصل الكتبي، فإنه يعكس استعداد اللاعب المثالي، ما مكنه من استهلال البطولة بذهبية مهمة، ولا يزال فيصل يتطلع إلى ذهبية أخرى في الوزن المفتوح.

وكان فيصل الكتبي، نجم وقائد المنتخب، قد شارك في بطولة «كوبا بوديو» للجو جيتسو «الجائزة الكبرى» بالبرازيل في منافسات الوزن الثقيل فوق 85 كجم لفئة الحزام البني، وتعتبر من أهم وأقوى البطولات، خاصة أن المشاركين فيها تمت دعوتهم من قبل اللجنة المنظمة، وجميعهم من حملة الحزام الأسود، ما عدا فيصل الكتبي وتيم سبريجز من أميركا، وصنف المشاركون في البطولة باعتبارهم الأفضل في العالم، وبلغ عدد المشاركين في البطولة 14 لاعباً فقط، وهو ما عكس قوة هؤلاء اللاعبين وبالتالي قوة البطولة، على اعتبار أن هؤلاء يمثلون النخبة على الصعيد العالمي. وانقسمت المنافسة في البطولة إلى 3 مراحل، شملت 24 مباراة، امتدت لـ 4 ساعات، وحقق فيها فيصل مستوى طيباً، والأهم أنه تمكن من الاحتكاك بعدد من اللاعبين العالميين يمثلون النخبة، هم: آلان بليشر «الولايات المتحدة الأميركية»، ألكسندر دي سوزا «البرازيل»، لياندرو لو «البرازيل»، ليو نوجيرا ​«البرازيل»، لويس بانزا «البرازيل»، تيم سبريجز- الحزام البني (الولايات المتحدة الأميركية)، ترافيس ستيفنز «أميركا»، ريكو باستوس «البرازيل»، ورودولفو فييرا «البرازيل»، ومن بين هؤلاء من واجهه فيصل في نزالات خاصة، ومنهم من راقبه عن قرب، خاصة أن معظمهم حاضرين في بطولة أبوظبي العالمية التي تدور رحاها اليوم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا