• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بروفايل

مارتيال.. «المتمرد الجديد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

مراد المصري (دبي)

لم يتمكن الفرنسي أنطوني مارتيال من إخفاء خيبة أمله من الخطوة التي اتخذها ناديه مانشستر يونايتد، حينما قرر منح رقم قميصه 9 إلى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وذلك دون الرجوع إليه وإعلامه بالأمر قبلها، حيث تابع الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حينما أعلن «إبرا» عن الموضوع.

وانتابت الدهشة مارتيال، الذي بقي صامتاً لوقت بسيط للغاية، قبل أن يعلن حالة التمرد عبر مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً، حينما وضع صوراً خاصة له وهو يرتدي الرقم 9 بزي اليونايتد، إلى جانب وضع صورته مكتوب تحتها عنوان حملته التجارية «أنا الرقم 9»، وذلك للتأكيد على أن هذا الرقم خاص، وعدم رضاه بتصرف فريقه، علماً أن المتابعين رصدوا قيام اللاعب بإلغاء متابعته للحساب الرسمي لمانشستر يونايتد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتثير التكهنات أن تؤدي هذه الأمور إلى عواقب وخيمة في علاقة اللاعب مع ناديه، ربما تؤدي إلى رحيله، بعدما كان اليونايتد دفع مبلغ 58 مليون جنيه استرليني للتعاقد معه قبل موسم واحد فقط، وهو الأمر الذي جعل عدداً من الأندية تسعى لاستغلال تدهور العلاقة الحالية للدخول على خط المفاوضات لانتزاع النجم الصاعد البالغ من العمر 20 عاماً فقط.

ويعتبر مارتيال أحد أبرز المواهب الصاعدة في الكرة الفرنسية، حيث برز سريعاً ومثل منتخبات فرنسا للناشئين والشباب بداية من عام 2010، وكان مع المنتخب الأول بداية من العام الماضي، حيث خاض 12 مباراة، علماً أنه احتاج إلى خوض 49 مباراة فقط وسجل 11 هدفاً فقط مع موناكو بين عامي 2013-2015، من أجل أن يقنع اليونايتد بدفع مبلغ طائل لضمه، في صفقة كانت غريبة العام الماضي، نظراً لعدم معرفة الجماهير به جيداً، حيث اعترف واين روني قائد «الشياطين الحمر» وقتها بأنه استعان بالإنترنت للبحث عن زميله الذي لم يسمع عنه لاحقاً.

ومهما تستجد من أمور، فإن إبراهيموفيتش لن يدع الأمر يمر بسلام، وسينتظر مقابلة اللاعب الفرنسي لمنحه درساً قاسياً، كما اعتاد أن يفعل خلال مسيرته مع اللاعبين الشباب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا