• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

أبو الفنون والرواية.. تاريخ التواصل والانقطاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يناير 2017

الشارقة (الاتحاد)

بدأت مساء أمس الأول فعاليات ملتقى الشارقة الرابع عشر للمسرح العربي الذي ينظم هذه السنة تحت شعار «المسرح والرواية»، ضمن فعاليات الدورة الثانية لمهرجان دبا الحصن للمسرح الثنائي. في مستهل الملتقى، تحدث الروائي والكاتب المسرحي المغربي يوسف فاضل نيابة عن الضيوف، مثمناً فكرة تنظيم لقاء فكري سنوي يفتح قنوات تواصل بين المسرح والمجالات المعرفية والثقافية الأخرى.

وجاءت الجلسة الأولى للملتقى تحت محور «المسرح والرواية: العلاقة وتحولاتها عبر العصور»، أدارها وقدمها الفنان الإماراتي محمد يوسف، وتكلم في بدايتها المخرج والأكاديمي اللبناني مشهور مصطفى، الذي جاءت ورقته تحت عنوان «من المفعول به السردي إلى الفعل المسرحي». من جانبه، ركز حافظ جديدي (تونس) في ورقته الموسومة «في الكتابة الدرامية مسرحاً ورواية» على إبراز الخصائص الفنية التي تفرز بين المسرح والرواية، خصوصاً على مستوى النص.

وتحت عنوان «تكييف الرواية للمسرح: تجارب عربية وغربية»، جاءت ورقة الناقد العراقي عواد علي الذي شدد على تمسكه بمصطلح «التكييف» بدلاً عن «الإعداد أو الاقتباس أو المسرحة» حين يتعلق الأمر بنقل رواية إلى المسرح.

وجاءت الجلسة الثانية من الملتقى تحت محور (مسرحة الرواية اليوم: تجارب ورؤى)، وأدارها نواف يونس (سوريا)، وشارك بمداخلاتها: نجوى بركات (لبنان) وأنور حامد (فلسطين) وأمنصور محمد (المغرب)، وإسماعيل يبرير (الجزائر).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا