• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«مو» يؤكد أن فريقه يملك مزيجاً رائعاً من الخبرة والشباب

«الميرور»: حظوظ «الريدز» في اللقب تصل إلى 70%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

محمد حامد (دبي)

لا صوت يعلو فوق صوت رصد حظوظ الثلاثي الكبير في الدوري الإنجليزي للحصول على لقب الدوري للموسم الجاري، حيث يتصدر ليفربول برصيد 77 نقطة من 34 مباراة، ويلاحقه تشيلسي بـ75 نقطة حصدها من نفس عدد المباريات، فيما يحتل مان سيتي المرتبة الثالثة وفي رصيده 71 نقطة جمعها من 33 مواجهة، وتتبقى له مباراة مؤجلة يطمح للفوز بها للاستمرار في صراع اللقب الذي يبدو أنه لم يحسم إلا مع صافرة النهائية لآخر مباراة في البطولة.

صحيفة «الميرور» رصدت خريطة المنافسة على لقب الدوري، ونشرت استطلاعاً جماهيرياً للرأي، كانت نتيجته ترشيح ليفربول بنسبة 70% للعودة إلى منصة التتويج بعد انتظار دام 24 عاماً، وحصد تشيلسي 20% من الأصوات، ويراهن من صوتوا للفريق اللندني على خبرة جوزيه مورينيو في المواقف الصعبة، ومزيج الخبرة والشباب الجيد الذي يملكه تشيلسي، فيما صوت 10% لمان سيتي الذي تراجعت حظوظه في استعادة الدوري الذي ظفر به في عام 2012، خاصة أنه خسر 5 نقاط في المباراتين الماضيتين، بعد الهزيمة من ليفربول في الأنفيلد، والاستسلام للتعادل أمام سندرلاند باستاد الاتحاد.

حزن فرناندينيو

نقل الموقع الرسمي لمان سيتي تصريحات لاعب وسط الفريق فرناندينيو، الذي عبر عن خيبة أمله بتعادل فريقه مع سندرلاند على ملعب الاتحاد مساء الأربعاء، مشيرا إلى أن النتيجة جعلت من فرص الفريق السماوي أصعب في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وسجل فيرناندينيو هدفاً مبكراً لمانشستر سيتي في أول دقيقتين من المباراة، قبل أن يسجل سندرلاند هدفين متتاليين عن طريق كونور ويكهام، ثم سجل سمير نصري هدف التعادل للفريق السماوي قبل النهاية بدقيقتين.

وقال فيرناندينيو عقب نهاية المواجهة: «بدأنا المباراة بشكل جيد للغاية ونجحنا في تسجيل هدف، ولكنهم تفوقوا علينا في الشوط الثاني وسجلوا هدفين، وبعد تسجيلنا لهدف التعادل لم يكن الوقت كافيا لتحقيق الفوز، علينا أن نواصل اللعب من أجل الفوز، فقد يخسر ليفربول بعض النقاط في مبارياتهم، سنلعب للفوز بـ 5 مباريات متبقية لنا وسنرى في نهاية الموسم ما هو الموقف، علينا أن نرفع رؤوسنا ونستعد للمباراة القادمة، حيث إنه لا يمكننا أن نقوم بارتكاب نفس الأخطاء التي قمنا بها في أمام سندرلاند». ويرى النجم البرازيلي أن عدد المباريات الكبير التي خاضها مانشستر سيتي مقارنة بفريق ليفربول قد يكون لعب دورا في إجهاد الفريق السماوي وتعثره في بعض المباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز، وعن هذا قال: «من الصعب أن تلعب في دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي وبطولتي كأس، ربما أحدث هذا بعض الفروقات، تركيزنا الآن على مباراة ويست بروميتش ألبيون، ستكون مباراة كبيرة بالنسبة لنا، سنحاول تحقيق الفوز وننتظر خسارة ليفربول وتشيلسي لبعض النقاط». ونقلت صحيفة «الميرور» عن مجلة تشيلسي تصريحات تبدو مفعمة بالتفاؤل لمورينيو، على العكس من تصريحاته السابقة التي أكد خلالها مراراً وتكراراً أن فريقه ليس مرشحاً للظفر بلقب الدوري في ظل قوة وخبرة الأندية المنافسة، ولكن الصحف البريطانية، والأجهزة الفنية للأندية الأخرى يتعاملون مع تصريحات «سبيشل ون» باعتبارها تقع في دائرة الحرب النفسية، أكثر منها تصريحات تتصف بالجدية أو الواقعية. وقال مورينيو: «اللاعبون الصغار في تشيلسي لديهم سرعة كبيرة، ويمارسون الضغط على الأندية المنافسة طوال المباراة، وفي الوقت ذاته لدينا عناصر خبرة سوف يكون لهم دور مؤثر في المباريات المقبلة، نحن الآن لدينا مزيج رائع من الشباب والخبرة، وهو ما يجعل تشيلسي متوازنا في الملعب، وفي مختلف المواقف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا