• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

هذا الأسبوع

جوارديولا.. ماذا يطلبون منك؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

حسن المستكاوي

تحدثت كثيراً عن أسباب استعانة بايرن ميونيخ بالإسباني جوارديولا، على الرغم من الفوز بثلاث بطولات في موسم واحد تحت قيادة يوب هاينكس، فلم تكن النتائج هي المعيار، وهو ما أوضحه رئيس بايرن رومينيجه، فالتعاقد مع جوارديولا كان من أجل جعل أداء الفريق أكثر متعة، وبالتالي أكثر مشاهدة، وأعتقد أن جوارديولا نجح في ذلك، فقطع بايرن ميونيخ خطوات اقترب بها قليلاً خلف برشلونة.

من جهة النتائج فاز جوارديولا بالدورى الألماني ثلاث مرات متتالية بنسبة فوز 80% وبواقع 2.52 نقطة في المباراة، بينما كانت نسبة فوز يوب هاينكس 51.11%.

ويبدع جوارديولا في اختيار طريقة وأسلوب اللعب والتشكيل، حتى أنه لعب مع بايرن ميونيخ بسبعة تشكيلات مختلفة في فترة قيادته للفريق، كما أنه وظف بعض اللاعبين في مراكز جديدة، مثل توماس موللر الذي أصبح نصف رأس حربة، وفيليب لام الذي انتقل من الظهير إلى الوسط.

الطريف في قصة جوارديولا مع بايرن ميونيخ أنه فاز باحترام جماهير الفريق ولم يفز بحبهم، ومعلوم أن مدربين مثل سيميوني مع أتلتيكو مدريد، ويورجين كلوب مع بروسيا دورتموند، ورانييري مع ليستر سيتي، عاشوا مع جماهير فرقهم قصص حب!

لعل شخصية جوارديولا المعروف بأنه «الملك البارد» من أسباب اقتصار علاقته مع جماهير بايرن ميونيخ على الاحترام، ولكن هذا الأمر قابل للتطور في علاقته مع جماهير مانشستر سيتي، التي استقبلته بمظاهرة حب يوم وصوله إلى مقر النادي. وسرعان ما رد جوارديولا: «لا تنتظروا نتائج سريعة».. لكن هذا الاستقبال من جانب جماهير سيتي يعود إلى أن برشلونة تحت قيادة جوارديولا هزم مانشستر يونايتد مرتين، كما أنه مدرب موهوب في نظر الجمهور سوف يجعل الفريق يحقق بطولات ويمزج الأداء بالمتعة والجمال.

من جهتي أنا متحيز للمدرب الإسباني لأسباب كثيرة، وهناك زملاء يتحيزون للمدرب البرتغالي مورينيو، ولهم أسبابهم، ولكني أفضل اللعب من أجل الفوز، وليس اللعب من أجل عدم الخسارة، وأفضل أسلوب برشلونة: «استقبل الكرة، ثم مررها، ثم تحرك»، لكن هناك نقطة جوهرية في هذا الأسلوب، وهى أن جوارديولا يهتم بالدفاع، ويبني على دفاعاته هجماته، ولذلك يشغله تعزيز دفاع مانشستر سيتي.. ولكن جماهير الفريق تطالب بأمرين الأول هو إحراز لقب دوري أبطال أوروبا، والثاني هو الفوز على مانشستر يونايتد في «البريميرليج» ذهاباً وعودة !

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا