• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حصدت «10 من 10» 7 مرات متتالية

كومانشي.. فراشة في سماء الجمباز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

نيقوسيا (أ ف ب)

لعل أسعد لحظات ألعاب دورة مونتريال عام 1976 كانت منافسات الجمباز التي حملت «روائع» السوفييتية نيللي كيم في الحركات الأرضية، والإثارة المتناهية مع الرومانية الصغيرة ناديا كومانشي التي قلبت المقاييس كلها، وباتت أول من تحصل على العلامة الكاملة (10 على 10) على أكثر من جهاز. .. كانت كومانشي الاستثناء الذي «استحق» هذه الدرجة 7 مرات متتالية، وأنهت المسابقة بحصولها على ثلاث ذهبيات (الفردي العام والعارضة والعارضتان غير المتوازيتين) وفضية (الفرق) وبرونزية (الحركات الأرضية)، ممهدة الطريق أمام جيل جديد من «الجمبازيات» الرومانيات تحديداً، ومحلقة بشهرتها بسرعة قياسية.

الطريف أن لوحات النتائج لم تكن مجهزة ليظهر عليها الرقم 10، ما اضطر المنظمين إلى الإشارة إلى اعتماد 1,00 على أنه 10.

وكل من أحب الجمباز أراد تقليد كومانشي والتمثل بها، تلك الصغيرة الناعمة التي تخطت بشهرتها وخطفها الأضواء من السوفييتية أولجا كوربوت نجمة ألعاب ميونيخ 1972.

كانت كومانشي (1٫56 م، و41 كجم) تطير فرحاً في كل مرة تمنح علامة كاملة، ثم تسرع لتجاور زميلاتها وتتابع العروض. ولما سئلت عن معنى حصولها على العلامة الكاملة وماذا تحضر للمستقبل؟ أجابت بعفوية: انتصارات أخرى وألقاب أخرى وميداليات أخرى. وأضافت: «عليّ أن أتطور أكثر، حصلت على العلامة الكاملة في الحركات الإجبارية. وخلال مسيرتي بلغتها 19 مرة، وبالتالي لم احقق شيئاً جديداً مميزاً».

اللافت أن نجم كومانشي الساطع شع في مجرة السوفييتيات الكبيرات: كيم وكوربوت ولودميلا تورتيشيفا وماريا فيلاتوفا، اللواتي شكلن أفضل فريق في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا