• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أشاد بالاهتمام الإماراتي باللعبة

رئيس الاتحاد الدولي: أبوظبي تكتب تاريخ الجو جيتسو من جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

أعرب اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس، رئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو، عن سعادته بما شاهده في افتتاح بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو، مؤكداً أن أبوظبي كتبت تاريخاً جديداً للعبة، وأن ما تحظى به على أرض الإمارات يفوق الوصف، ويجعل من حلم دخول اللعبة ساحة المنافسات الأولمبية ممكناً، طالما أن العمل يتم بهذه الصورة المبهرة والتي يشاهدها العالم ويدركها مسؤولو اللجنة الأولمبية الدولية. أضاف: حتى نتحدث عن الحلم الأولمبي الذي هو أمنية كل رياضي ينتسب إلى الجو جيتسو، علينا أن ندرك أن المعادلة الرئيسية في تحقيق هذا الحلم، ترتكز إلى أعداد الرياضيين المنتسبين للعبة والجماهير الشغوفة بها، وفي أبوظبي يبدو كل ذلك واقعاً، وحاضراً مشرفاً لأسرة الجو جيتسو حول العالم، مثمناً ما تجده اللعبة من اهتمام في الإمارات، وما يمكن أن تقدمه أبوظبي للعبة حول العالم، وقال إن اللعبة في الإمارات محظوظة بالدعم الكبير، الذي تلقاه على أعلى المستويات، وإن هذا الدعم كان سبباً فيما تحقق من طفرات، كما كان سبباً في أن يأتي الجميع إلى هنا، سواء ممثلين للاتحاد الدولي أو اتحادات قارية، ليطلعوا على التجربة الإماراتية، ويشاركوا في تدشين انطلاقة جديدة.

أضاف: في انتخابات الاتحاد الآسيوي، كان الدليل الحي على مكانة الجو جيتسو الإماراتي في المنظومة الآسيوية والعالمية، فقد حضر الجميع إلى أبوظبي ليمنحوا القيادة على مستوى اللعبة في القارة للإمارات بصدر رحب، ويمنحوها الفرصة لتضيف إلى اللعبة من خبراتها وعطائها الذي شاهدناه ونتابعه بسعادة منذ فترة طويلة.

وتابع، قائلاً: قبل الانتخابات، طلب مني الكثيرون منح الرئاسة لمرشح الإمارات، عبدالمنعم الهاشمي، لأنهم أرادوا أن يكون هو رئيس الاتحاد في الفترة المقبلة، وعادة في الجمعيات العمومية للاتحادات الدولية والقارية، تكون المشاكل ضئيلة للغاية، ويحدث التوافق في كثير من الأحيان، وهو ما حدث، ومضت الأمور سلسة، من أجل بداية طيبة لعمل نريده أن يكون متوجهاً وكبيراً.

وعن فكرته عن الجو جيتسو، بالإمارات، قال اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس: سبق أن تواجدت هنا في دبي أثناء احتفالية «سبورت أكورد»، وشاهدت في التليفزيون إحدى بطولات اللعبة، وأدركت كيف أنها هنا تتطور بسرعة الصاروخ، وسألت عن أحوال اللعبة، وتأكدت أن ما تنعم به الإمارات كبير وكثير جداً، ويجعل منها رائدة في المنطقة وعلى الصعيد الدولي والعالمي، ونحن بحاجة إلى استثمار هذا الحضور وهذا التوهج في تجربتنا الدولية.

وتابع، قائلاً: حان الوقت لرسم واقع جديد، وأرى أن الانتخابات التي شهدتها أبوظبي، كانت بداية مرحلة تاريخية في مسيرة اللعبة، كما أن البطولة الحالية تمثل علامة فارقة في مسيرة اللعبة، لأن الأنظار تتجه إلى هنا، لترى ماذا بإمكان أبوظبي أن تقدم، لافتاً إلى أن الاتحاد الدولي، تتبعه ثلاث لعبات، الأولى هي «النوازا»، وهي رياضة الجو جيتسو، التي تمارس هنا في الإمارات والمنطقة، و«الفايتنج»، وأخيراً «الدو» وهي رياضة خاصة بالفنيات الهوائية.

أضاف إنه تابع من قبل بطولة العالم لمحترفي الجو جيتسو، التي تجوب قارات العالم أجمع، قبل أن تستقر في محطتها الأخيرة بأبوظبي، مشيراً إلى أن الإمارات باتت لديها خبرة كبيرة بتنظيم الأحداث الكبرى، وأنها مؤهلة أكثر من غيرها لنشر اللعبة وتطويرها، وقال إن ما شاهده بالأمس يؤكد احترافية العمل، ويؤكد أن اللعبة مؤهلة للانتشار الواسع، كما أن العمل والأعداد المشاركة يؤكدان أن الإمارات شريك أصيل في نهضة الجو جيتسو على مستوى العالم.

وعن البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي، قال اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس: إنها كثيرة فلدينا بطولات في أوروبا وخارجها، وآخر بطولة لدينا كانت في بالي بكولومبيا، والقادمة ستكون في كوريا الجنوبية، ولدينا بطولة قارات تنظم كل عام، و6 بطولات مفتوحة على غرار الجائزة الكبرى.

وعاد اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس للحديث عن سعي الاتحاد للدخول باللعبة إلى «الأولمبياد»، معترفاً بأن المهمة ليست سهلة، وقال: اللجنة الأولمبية تراقبنا منذ فترة، وعلينا أن نكون جادين في مساعينا لتحقيق هذا الحلم الذي يحتاج إلى وقت، وبطولة أبوظبي العالمية محطة لا يمكن إنكارها في تعزيز هذا الهدف والاقتراب منه.(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا