• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن اللعبة تسير على طريق العالمية

خادم القبيسي: مستعدون للرعاية في الداخل والخارج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

توجه خادم عبد الله القبيسي، العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، الراعي الاستراتيجي لاتحاد الجوجيتسو، بالشكر والتقدير إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لرعاية سموه لبطولة العالم لمحترفي الجوجيتسو، الأمر الذي ضمن لها النجاح التنظيمي والتحكيمي والفني من قبل أن تبدأ.

وقال القبيسي: الإمارات أصبحت وجهة الجوجيتسو في الشرق الأوسط، وتسير بخطى ثابتة على طريق العالمية، ونحن سعداء جدا بذلك، ولنا سوابق خبرة برعاية الكثير من الأحداث في لعبات مختلفة، من منطلق قناعتنا بالدور المهم الذي يجب أن تضطلع به شركاتنا الوطنية في خدمة الرياضة بالدولة، وتوفير الدعم اللازم لأبناء الدولة، من أجل تحقيق الإنجازات على المستويات كافة، ولنا رعايات حالية مع الجزيرة، وغيره من الوجهات الرياضية.

أضاف: الجوجيتسو رياضة جديدة يمكن أن تقودنا إلى تحقيق ميدالية أولمبية في المستقبل، عندما يتم إدراجها في الأولمبياد، وسوف ندعم اتحاد الجوجيتسو في كل البطولات التي ينظمها الاتحاد سواء داخل الدولة أو خارجها، ونعتبر أنفسنا جزءاً من العمل الناجح في هذا الاتحاد.

وقال: كشركة وجدنا فرصة مثالية للتواصل مع فئات المجتمع المختلفة من خلال تلك البطولة التي شهدت إقبالا جماهيريا كبيرا، وأتوقع أن يكون هناك تزايد كبير للممارسين والمشجعين لتلك اللعبة في المستقبل القريب، لأنني أراها من الرياضات الرئيسة الآن في الدولة.

وعن دور الشركات والمؤسسات في دعم الرياضة والأبطال الرياضيين، قال: أرى أن بعض المؤسسات تحاول أن تدعم الرياضة، ونأمل أن تحظى الرياضة بالمزيد من دعم الشركات الأجنبية والوطنية أو الخاصة، للأنشطة الرياضية كافة سواء كرة القدم أو غيرها، مع التركيز على الألعاب الفردية حتى تساهم في قيادة الأبطال لتحقيق إنجازات أولمبية.

وعن شكل الدعم للبطولة الحالية، قال: اتفاقيتنا لرعاية الاتحاد كداعم استراتيجي ليست محددة بسقف زمني، فكل ما يمكننا تقديمه لا ندخر أي جهد في إنجازه، لدعم نشاط الاتحاد، ونحن نعتبر أنفسنا شركاء أساسيين للاتحاد، ومهمتنا أن نوفر لهم كل وسائل النجاح، ونحن كشركة لنا وجود كثير في بعض الدول الأجنبية، مثل إسبانيا وكندا، وغيرهما، ويمكن أن ندعم أنشطة الاتحاد في تلك الدول بالتنسيق مع شركائنا هناك.

وعن مدى استعداد «آيبيك» للقيام برعاية بطل أولمبي أو أكثر، من خلال توفير كل ما يلزمه لمساعدته في تحقيق إنجاز أولمبي، قال: نحن مستعدون ومبادرون، والفكرة موجودة لدينا من قبل، ولنا رعاية سابقة لخالد القبيسي بطل الرياضات البحرية، ونحن معنيون جداً بأن يكون لدينا أبطال في هذا المجال، ومستعدون لدعم أي مواطن قادر على تحقيق أي إنجاز قاري أو عالمي أو أولمبي. (أبوظبي – الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا