• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الاتحاد الأوروبي ينتقد زيادة التلوث بمصانع «إيلفا» الإيطالية للصلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

انتقدت المفوضية الأوروبية، إيطاليا بسبب عدم بذلها الجهد الكافي لوقف التلوث الصادر عن مصانع شركة آي.إل.في.أيه (إيلفا) لأعمال الصلب المتعثرة في مدينة تورنتو جنوب إيطاليا. وقال إيزاك فاليرو لادرون المتحدث باسم المفوضية الأوروبية في بروكسل «هناك مستويات مرتفعة من التلوث ولا يبذل أي جهد للحيلولة دون ذلك أو لوقف ذلك».

وأضاف أن «التحاليل أظهرت أن التربة والمياه السطحية والمياه الجوفية في موقف إيلفا ملوثة للغاية مع إمكانية أن يكون لذلك تأثيرات خطيرة للغاية على صحة السكان، وبخاصة في المناطق القريبة من مدينة تورنتو».

وقال المتحدث إن المفوضية أرسلت تحذيراً ثانياً مكتوباً إلى الحكومة الإيطالية بشأن القضية كجزء مما يسمى إجراء التصدي للانتهاكات والذي يمكن أن يؤدي إلى مقاضاة إيطاليا أمام المحكمة الأوروبية وتعريضها لغرامات باهظة. وأمام إيطاليا شهران للرد على رسالة المفوضية وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبية بحسب فاليرو لادرون.

ويعمل في ورش شركة إيلفا حوالي 13 ألف عامل في منطقة يرتفع فيها معدل البطالة ولكنها تنتهك قواعد الاتحاد الأوروبي منذ عشرات السنين. ولهذا فقد أصدر أحد القضاة الإيطاليين حكماً ضدها عام 2012 لكن تم إلغاء الحكم بعد معركة قضائية طويلة. وكانت الحكومة الإيطالية التي تتولى إدارة الورش حاليا قد تعهدت بتدارك الموقف. في الوقت نفسه بدأت سلطات الادعاء توجيه اتهامات جنائية إلى عائلة ريفا التي ظلت تدير الشركة حتى يونيو من العام الماضي. وفي بيان لها ذكرت شركة إيلفا أن انتقادات المفوضية الأوروبية استندت إلى عمليات تفتيش تجاوزها الزمن حيث تمت في مارس ومايو من العام الماضي، مضيفة أنه منذ ذلك تم علاج الكثير من المشكلات التي وردت في خطاب المفوضية. (روما - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا