• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تماسك سوقي «أبوظبي» و«دبي» وتحسن التداولات والأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 أبريل 2015

يوسف البستنجي

أبوظبي (الاتحاد)

تمكنت أسواق المال في أبوظبي ودبي من التماسك واستمرار التحسن، خلال جلسة الأمس، رغم تذبذب الأسعار، وعمليات مضاربة وجني أرباح خلال الجلسة، وأغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية مرتفعا بنسبة 0,25٪ عند مستوى 4554 نقطة، بينما أغلق سوق دبي المالي مرتفعا بنسبة 1,23٪ عند مستوى 3711 نقطة.

وتحسنت نسبيا مستويات التداول والنشاط في سوقي المال، وسط مؤشرات على تعزيز ثقة المستثمرين بأداء الاقتصاد الوطني، وجاذبية الأسعار للشراء بعد تراجعها خلال الفترة الماضية إلى مستويات تعتبر مغرية للاستثمار.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية شهدت جلسة التداول إبرام 1545 صفقة على أسهم 32 شركة تم من خلالها تداول نحو 98,7 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 153 مليون درهم، وكانت محصلتها ارتفاع أسعار 16 شركة مقابل تراجع أسعار السوق لـ 12 شركة أخرى واستقرار 4 شركات دون تغيير مقارنة مع أسعار إغلاقها السابقة.

وعلى مستوى القطاعات سجلت خمسة قطاعات ارتفاعا في مستوياتها مقابل تراجع قطاعين واستقرار قطاعين دون تغيير.

وارتفعت مؤشرات الأسعار لكل من قطاع البنوك والعقار والاتصالات والصناعة والسلع الاستهلاكية، فيما انخفض قطاع الاستثمار والخدمات المالية وقطاع التأمين، واستقر كل من قطاعي الخدمات والطاقة.

وفي سوق دبي المالي شهدت الجلسة إبرام 7946 صفقة على أسهم 34 شركة تم من خلالها تداول 687 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 780 مليون درهم، وكانت محصلتها ارتفاع أسعار 24 شركة مقابل تراجع أسعار 8 شركات واستقرار أسعار شركتان دون تغيير مقارنة مع الإغلاقات السابقة لها. وارتفعت مستويات الإغلاق لخمسة قطاعات أيضا في سوق دبي المالي، مقارنة مع ثلاثة قطاعات تراجعت وقطاع واحد استقر دون تغيير. وتظهر البيانات أن قطاعات البنوك والتأمين والعقار والاستثمار والخدمات المالية والسلع الاستهلاكية، مقابل تراجع كل من الاتصالات والنقل والخدمات، واستقر قطاع الصناعة دون تغيير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا