• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

طائرة «سولار إمبلس 2» تنهي في أبوظبي رحلتها التاريخية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

أبوظبي (أ ف ب)

اقتربت طائرة «سولار امبالس 2» العاملة بالطاقة الشمسية أمس من أبوظبي، حيث من المقرر أن تحط فجر اليوم، منهية رحلة غير مسبوقة حول العالم من دون قطرة وقود، استمرت 16 شهراً. وصباح أمس، كانت الطائرة التي يقودها السويسري برتران بيكار، تعبر شمال الرياض في اتجاه أبوظبي، قادمة من القاهرة التي أقلعت منها فجر أمس الأول.

وتناوب بيكار ومواطنه اندريه بورشبرج خلال المراحل السبع عشرة، على الجلوس في القمرة الصغيرة التي تتسع لشخص واحد، وقيادة الطائرة التي لا يتجاوز وزنها 1,5 طن، ويوازي باع جناحيها باع جناحي طائرة «بوينج 747».

والطائرة المزودة بـ17 ألف لوح شمسي، وأربعة محركات تغذيها بطاريات تخزن الطاقة، تهدف إلى الترويج للطاقة المتجددة، وإثبات القدرة على استخدامها مستقبلاً في مجال الطيران. وحققت الطائرة خلال رحلتها إنجازات غير مسبوقة، منها رقم قياسي جديد سجله بورشبرج (63 عاماً) لأطول رحلة طيران من دون توقف (نحو 118 ساعة بين اليابان وهاواي). كما كانت «سولار امبالس 2» أول طائرة عاملة بالطاقة الشمسية تعبر المحيط الأطلسي، في رحلة بين نيويورك وإشبيلية، قادها بيكار (58 عاماً) في يونيو. ولم تخل هذه الرحلة من العقبات، فعند انطلاقها في العام الماضي، كان من المتوقع أن تستغرق خمسة أشهر فقط، إلا أنها امتدت على 16 شهراً. واضطرت الطائرة للبقاء على الأرض زهاء عشرة أشهر صيف العام الماضي للصيانة والتصليح، بعدما تسببت الرحلة الأطول من دون توقف (بين اليابان وهاواي) بارتفاع حرارة بطارياتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا