• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تدعم 108 آلاف وظيفة

«الاتحاد للطيران» تضخ 10,7 مليار دولار في الاقتصاد الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يوليو 2016

لوس أنجلوس (الاتحاد)

تدعم مجموعة الاتحاد للطيران وشركاؤها بالحصص 108 آلاف وظيفة على امتداد الولايات المتحدة الأميركية في عام 2016، وتسهم بنحو 10,7 مليار دولار في الاقتصاد الأميركي، الأمر الذي من شأنه أن يظهر تأثيراً واضحاً على واحد من أكبر الاقتصادات في العالم. وتتمتع مجموعة الطيران والسفر العالمية المتنوعة والمعززة تجارياً، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، بمصالح رئيسة في الولايات المتحدة الأميركية، حيث تخدم 6 مدن على امتداد الولايات المتحدة الأميركية.

ووفق دراسة أعدتها مجموعة أكسفورد إكونوميكس العالمية، تشمل المساهمة الاقتصادية إنفاق رأس المال مع الموردين في الولايات المتحدة الأميركية، ودعم مئات الآلاف من الوظائف الداخلية.

وفي العام 2016، ستصل المساهمة الاقتصادية الأساسية لمجموعة الاتحاد للطيران في الاقتصاد الأميركي إلى 3.8 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي، الأمر الذي من شأنه أن يدعم 30,300 وظيفة. ويشمل ذلك أثر الولايات المتحدة الأميركية من العمليات التشغيلية العالمية لمجموعة الاتحاد للطيران، وإنفاق رأس المال الخاص بها مع الموردين في الولايات المتحدة الأميركية بصورة رئيسية، بسبب استثمارات رأس المال للاتحاد للطيران في الطائرات الجديدة وتصميمات المقصورات الداخلية والبنية التحتية لتقنية المعلومات. وينعكس هذا التوظيف في الإنفاق الداخلي، الأمر الذي من شأنه أن يحقق 2.9 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وإلى جانب ذلك، سيترك الإنفاق من جانب 280 ألف زائر دولي سيتمّ نقلهم على متن رحلات الاتحاد للطيران إلى الولايات المتحدة الأميركية العام 2016 بصمة اقتصادية واضحة.

ومن المقدر أن يسهم ذلك بنحو 1.9 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي ويدعم نحو 22,400 وظيفة أميركية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا