• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد تنامي التعاون المشترك بين البلدين في المجالات التجارية

وزير التجارة الغاني يشيد بالتطور الحضاري للإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 أبريل 2015

دبي (وام)-

دبي (وام)

أشاد معالي الدكتور اكوو سبيو جاربرات وزير الصناعة والتجارة بجمهورية غانا بالتطور الحضاري ومظاهر النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات في كل المجالات.

وأشار إلى المكانة العالمية المتميزة التي استطاعت دبي تحقيقها كمركز اقتصادي واستثماري دولي، يشكل مناخا فريدا مواكبا للتطور والحداثة وجاذباً للمؤسسات والهيئات الكبري في مختلف دول العالم العاملة في الشأن الاقتصادي بكل فروعه للمشاركة في معارضه وفعالياته الحيوية.

وأكد جاربرات أن ذلك يعكس فكراً عصرياً ورؤية ريادية لقيادة رشيدة تحرص على استشراف المستقبل والتوافق مع معطياته المتطورة، لافتاً إلى تنامي التعاون المشترك بين دولة الإمارات وغانا في المجالات التجارية والاقتصادية حيث تتميز غانا بإنتاجها الوفير من الذهب والكاكاو.

جاء ذلك خلال لقائه معالي الدكتور حنيف حسن القاسم في مجلسه بدبي ضمن زيارته للدولة لحضور فعاليات معرض العقارات الدولي 2015 التي عقدت مؤخراً بمركز دبي التجاري العالمي.

من جانبه، قال القاسم «إن الانفتاح على العالم والتواصل الاقتصادي والثقافي والإنساني مع شعوب الدول المختلفة، يعتبر محوراً رئيسياً في توجهات دولة الإمارات ومقومات تعاونها وتعاملاتها الدولية التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، واستكمل مسيرتها التنموية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأشار القاسم إلى حرص القيادة الرشيدة على تعزيز أوجه التعاون والشراكة مع دول العالم لتحقيق المصالح المتبادلة للشعوب، لافتاً إلى أن قطاع السياحة في دبي على سبيل المثال يتنامى بنسبة 8 - 9٪ سنوياً. وأوضح معاليه، أن مؤسسات الدولة تعمل وفق منهج ريادي لتقديم الخدمات الأساسية وتوفير الآليات الحديثة لتحقيق الأهداف المنشودة في خطط التنمية وترجمة أفكار القيادة في دعم أواصر التعاون والتواصل بين المجتمعات، لافتاً إلى أن تلك المؤسسات أصبحت نموذجا متميزا في الأداء الإداري والوظيفي النوعي على مستوي العالم وذلك وفقاً للإحصاءات والدراسات الدولية، حيث تصدرت المركز الأول عالمياً في الكفاءة الحكومية وثقة الشعب ومؤشر الاستثمار العالمي وتشغل المركز الأول في احترام حقوق المرأة، بالإضافة إلى تميزها الدولي في التعايش السلمي بين الجنسيات المقيمة على أرضها والتي تصل إلى أكثر من 200 جنسية، بحسب التقرير السنوي 2014 للمنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة التابعة للأمم المتحدة.

ونوه إلى ريادة الدولة في تقديم الخدمات الإنسانية لدول العالم ومساعدتها في احتياجاتها ومشكلاتها الحياتية حيث تم اختيارها العاصمة الإنسانية الأولى عالميا في عام 2013 طبقا لتقارير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية.

وأشار القاسم إلى أنه تم تبادل الأفكار والخبرات بين الحضور في المجلس والوزير الغاني حول وسائل التعاون والتكامل الاقتصادي والتجاري بين المؤسسات المختلفة والتعرف على التجارب الناجحة في كل المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا