• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شركات عالمية تبحث عن الفرص المتميزة بالقارة

زيادة التدفقات الاستثمارية في شرق أوروبا العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

ترجمة: حسونة الطيب

بدأت التدفقات المالية، التي كانت تصب في الماضي في وسط أوروبا، في الاتجاه إلى شرق أوروبا للبحث عن فرص استثمارية ببلدان شبه ناشئة تعد بأرباح أوفر.

وحققت هذه التدفقات ارتفاعاً خلال العام الماضي في روسيا التي تمثل أكبر سوق في المنطقة بنسبة قدرها 40% إلى 5,2 مليار يورو وفي بولندا ثاني أكبر الأسواق، بنحو 9% إلى 3 مليار يورو، بينما حققت زيادة كبيرة في جمهورية التشيك بلغت 68% إلى مليار يورو. وفي العموم، شهدت الأسواق كافة في المنطقة ارتفاعاً في التدفقات المالية خلال العام الماضي، باستثناء أوكرانيا التي تراجعت من 241 مليون يورو في 2012 إلى41 مليون يورو فقط.

وقامت أيموفاينانز النمساوية، واحدة من أكبر الشركات العقارية في القارة، بشطب قيمة جميع استثماراتها في أوكرانيا ولا تخطط لأي نشاطات في الوقت الحالي، نظراً للمشاكل التي تمر بها تلك البلاد. لكن ومع ذلك، تستمر الشركة في ممارسة نشاطها الاستثماري في موسكو.

وتركز شركة جلوبال وورث العقارية استثماراتها بجانب شرق ووسط أوروبا، في العاصمة الرومانية بوخارست. ويقول نائب مدير الشركة التنفيذي ديمتريس رابتيز «بإدراك حقيقة دورات السوق وتدفقات المال العالمية، من المرجح تراجع الأرباح في كل من وارسو وبراغ إلى مستويات تدفع بالمستثمرين إلى أسواق وسط وجنوب وشرق القارة».

ويبني ديمتريس افتراضاته على الزيادة الكبيرة في التدفقات الاستثمارية القوية التي شهدتها منطقة شرق ووسط أوروبا في السنة الماضية. وبالإضافة إلى روسيا، كانت أسواق بولندا وجمهورية التشيك الأكثر قوة في وسط وشرق أوروبا لفترة طويلة في الماضي. ونجحت هذه الأسواق في جذب مستثمرين من ألمانيا وأستراليا وأميركا، نسبة لما تتميز به من نمو عالٍ واستقرار كبير. وبنسبة أرباح تصل إلى 3% في مدن غرب أوروبا مثل لندن وباريس، يمكن للمستثمرين جني ضعفها في وارسو بزيادة طفيفة في المخاطر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا