• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأحواض الجافة ومدينة دبي الملاحية تطلع طلاب كليات التقنية على خدماتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 أبريل 2014

اطلع وفد طلابي من كلية دبي للتقنية، خلال زيارته الأحواض الجافة العالمية ومدينة دبي الملاحية أمس، على منشآت المجموعة ومهامها ووظائفها وتعرف على كيفية إنجاز بعض مشروعات الإنشاءات البحرية غير المسبوقة في العالم.

تشكل الزيارة جزءاً من مبادرة الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية التي تهدف إلى تشجيع انخراط أعداد متزايدة من المواطنين الإماراتيين في القطاعات الملاحية والبحرية وصناعات الطاقة والغاز والنفط البحري.

وتتبع المجموعة استراتيجية توطين محددة بشكل جيد، فضلاً على خطط تركز على إلحاق المواطنين في البداية للعمل داخل المجالات الفنية والمهنية في مستويات إشرافية وإدارية تحفل بفرص قوية للنمو في المستقبل.

واطلع الطلاب على ملخص تعريفي بالمشروعات المتنوعة ومدي أهميتها بالنسبة لقطاعات الطاقة والنفط والغاز، حيث أبدوا اهتماماً كبيراً بالمجالات المتعددة داخل المجموعة والأنشطة وثيقة الصلة بجوهر أعمالها ومهامها ووظائفها المتنوعة، بما في ذلك طريقة هيكلة المجموعة وتوجهها نحو إنجاز النمو المستدام، استناداً إلى استراتيجية واضحة المعالم حتى العام 2030.

وأعرب الطلاب عن بالغ تقديرهم لإتاحة الفرصة لهم لزيارة المجموعة وعن إعجابهم الشديد بالتزام أعضاء فريق العمل كافة بتعزيز التوطين وتطبيق مقاييس عالية في تحقيق الكفاءة والإنتاجية ضمن بيئة عمل آمنة بشكل مطلق.

وأعرب خميس جمعة بوعميم رئيس الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية، عن سعادته بالاهتمام الكبير، الذي تناله المجموعة خاصة من قبل المجموعات الطلابية من الكليات الإماراتية، معتبراً أن هذا الاهتمام يوفر فرصة لتبادل وجهات النظر والأفكار ويشجع عقول الشباب على التفكير الجاد في بناء مستقبلهم المهني داخل القطاعات البحرية والملاحية والصناعات المتخصصة للنفط والغاز البحري.

وأوضح أنه قطاع يتميز بالنمو السريع، منوهاً بأنه مع توافر منشآت متنوعة داخل المجموعة من قبيل «جداف دبي العريق ومركز تدريب الأحواض الجافة العالمية وأكاديمية الإمارات البحرية الدولية ومجلس دبي للصناعات البحرية والملاحية» وغيرها، أصبحت المجموعة تمتلك خططاً طموحة لتوسيع الفرص المتاحة للشباب الإماراتي ليصنعوا مستقبلهم في هذه القطاعات، بالتعاون مع المؤسسات التعليمية المحلية والإقليمية والدولية. (دبي ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا