• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

يتنافسان على تركة «القاعدة»

تنظيم «داعش».. وتنظيم «الدوحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

حسن المختار (أبوظبي)



تحت عنوان «قطر راعية الإرهاب» علق السياسي الليبي إبراهيم الدباشي، سفير بلاده السابق في الأمم المتحدة، على قرار الدول العربية قطع العلاقات مع النظام القطري، على خلفية تماديه السافر في دعم الإرهاب. وقال الدباشي في تدوينة سريعة نشرها بصفحته في الفيسبوك، بلحظات بعد إعلان قطع العلاقات الدبلوماسية العربية مع النظام القطري: «أخيراً طفح الكيل واضطرت خمس دول عربية للرد على التهديد القطري لأمنها الوطني والأمن القومي، وإفساده للثورات العربية وزعزعته للاستقرار في عدة دول عربية.. عملاء قطر في ليبيا انقطع عنهم المدد أخيراً، وبدأ انهيارهم المادي والمعنوي، وفقدوا الكثير من مواقعهم، وحان الوقت لأن يتعامل الليبيون بكل فئاتهم مع فضلات قطر النتنة الذين سببوا دماراً لا يمكن وصفه للبنية التحتية، ومزقوا النسيج الاجتماعي الليبي، وتسببوا في فقدان آلاف الشباب ومليارات الدولارات».

واعتبر السفير الدباشي أن «قطع العلاقات مع قطر تحتمه المصلحة الوطنية، ولكن يجب ألا نكتفي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بل مطالبتها بالتعويض عن كل الخسائر البشرية والمادية الناتجة عن تقديمها للسلاح الذي دمر مطار طرابلس ومنشآت النفط ومقار المؤسسات الأمنية على يد الإرهابيين. وأن نقدم إلى مجلس الأمن كشفاً كاملاً بدعمها للإرهاب في ليبيا».


... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا