• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

مع ارتفاع ديونها الخارجية إلى 150% من الناتج المحلي الإجمالي

«موديز» تحذر من تخفيض جودة الائتمان القطري إذا استمرت التوترات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

دبي (رويترز)

ألقت التطورات السلبية للاقتصاد القطري خلال الأيام القليلة الماضية، بظلالها على أسواق التأمين على الديون السيادية ووكالات التصنيف الائتماني، ففي حين سجلت تكلفة التأمين على الديون السيادية القطرية ارتفاعاً حاداً أمس، حذرت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني من تراجع جودة الائتمان القطري في حال استمرار التوتر بينها وبين جيرانها الخليجيين لفترة أطول، ما سيزيد نسبة ديون البلاد ويؤثر سلباً على سيولة البنوك القطرية.

وتأتي تحذيرات «موديز» بعد ساعات من قيام وكالة «ستاندرد أند بورز» بتخفيض تصنيفها الائتماني للديون القطرية طويلة الأجل، ووضعها على قائمة المراقبة الائتمانية ذات التداعيات السلبية، ما يعني احتمالاً كبيراً للمزيد من عمليات الخفض في التصنيف.

وسجلت تكلفة التأمين على الديون السيادية القطرية من مخاطر التخلف عن السداد ارتفاعاً حاداً صباح أمس، بعد خفض التصنيف الائتماني للبلاد بسبب أزمتها الدبلوماسية مع دول عربية أخرى.

وبلغت عقود مبادلة مخاطر الائتمان القطرية لأجل خمس سنوات 89 نقطة، وهو أعلى مستوى لها منذ مطلع ديسمبر من العام الماضي، مقارنة مع 80 مساء أمس الأربعاء و65.5 في نهاية الأسبوع الماضي، قبل أن تقطع السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر العلاقات مع قطر.

وخفضت ستاندرد آند بورز تصنيفها الائتماني للديون القطرية الطويلة الأجل مساء الأربعاء درجة واحدة إلى ‭‭AA-‬‬ من ‭‭AA‬‬ ووضعتها على قائمة المراقبة الائتمانية ذات التداعيات السلبية، وهو ما يعني أن هناك احتمالاً كبيراً لخفض جديد في التصنيف، وذلك بعد انخفاض الريال القطري إلى أدنى مستوياته في 11 عاماً، وسط علامات على نزوح أموال صناديق استثمارات المحافظ، بسبب الأزمة الدبلوماسية بين الدوحة ودول عربية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا